ومن المعروف عن الشركة كونها تملك عقود رعاية واشهار مع عدد من كبريات الاندية الاوروبية على رأسهم أندية ريال مدريد وبايرن ميونيخ وبرشلونة، الا أنها أنهت عقد رعايتها للنادي “الكتالوني” والتي استمرت لأكثر من 10 أعوام، بسبب مرور علاقتهما بحالة من عدم الاتفاق خلال السنوات الأخيرة الماضية، نتيجة مخالفة بعض لاعبي البارصا للشروط المفروضة عليهم من طرف الشركة، كذهابهم بسيارات الشركة لمشاهدة مصارعة الثيران، بالرغم من رفض “أودي” لهذا التقليد الاسباني والذي تعتبره معاملة سيئة للحيوان، وأيضا حضور بعض اللاعبين لتداريب الفريق باستخدام سيارات من علامات تجارية أخرى، وهو الأمر الذي اعتبرته اخلالا وعدم التزام بقواعد اتفاق الشركة في عقدها مع برشلونة.

يذكر أن شركة “أودي” كانت توزع سيارات مجانية على لاعبي نادي برشلونة كحملة ترويجية تقوم بها الشركة عند بداية كل موسم كروي، حيث سبق للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أن تحصل السنة الماضية على سيارة اودي من نوع  “آر إس 6″، والبالغة قيمتها أكثر من 160 ألف دولار، في حين حصل لاعب الوسط الإسباني سيرجيو بوسكيتس على السيارة الأغلى من “أودي”، وهي أودي “آر 8 كوبيه”، والتي وصلت قيمتها 240 ألف دولار.