أرقام ميدانية ترصد يقظة أجهزة الأمن بولاية أكادير

0

قال  والي أمن أكادير في كلمة له صباح اليوم بمناسبة الذكرى 63 لتأسيس الأمن الوطني  أن مصالح الأمن بولاية أكادير  سجلت   سنة 2018 و الأشهر الأربع  من السنة الجارية ، 25 ألف قضية  بينها 12849  قضية ماسة بسلامة الأشخاص  و ممتلكاتهم   أنجزت من خلالها  19 الألف و 817  مسطرة  قضائية و قدم عن طريقها 10 الاف و 167 شخص  للعدالة،  كما تم ايقاف 1642  من المبحوث عنهم  في  مختلف القضايا .  .

و في إطار الجهود المبدولة  لمكافحة افة المخدرات  تمكنت مصالح  الأمن  خلال نفس الفترة ، من إنجاز 3747  مسطرة قضائية أسفرت عن إيقاف 4280 مروجا للمخدرات  بشتى أنواعها .

كما تم حجز  طن  و 400 كيلوغرام من  مخدر الشيرا و358 كيلوغرام  من القنب الهندي و 13 الف قرصا مهلوسا و335 غرام  من مادة الكوكايين.

وأشاد والي الأمن ، بالدور الكبير الذي لعبته مصالح  مديرية المحافظة على التراب الوطني  على المستوى الجهوي، من خلال التنسيق  الفعال مع باقي الأجهزة الأمنية ,  ما مكن من تحقيق نتائج نوعية   خلال نفس الفترة في مجال التصدي الصارم  في الإتجار في المخدرات بشتى أنواعها .

مضيفا في كلمته ، أنه  خلال 112 عملية  أمنية مشتركة تم تفكيك عدة شبكات إجرامية و ايقاف 131  مشتبه فيه  و حجز كميات قياسية من المخدرات و الأقراص المهلوسة  ، بالاضافة الى 43 مركبة و مبالغ مالية  مهمة بلغت حوالي مليون و384 الف درهم .

وأكد الوالي في كلمته بالمناسبة أن الأجهزة الأمنية  تمنكت بدعم  من السلطات المحلية   و القضائية و فعاليات المجتمع المدني، من تقليص معدل الجريمة  إلى أدنى مستوياتها  بحيث لم  تخرج القضايا المسجلة على الإطار العام للجريمة  على المستوى الوطني ، ولم ترق للجريمة المنظمة  التي تزعزع الشعور العام  للمواطنين .

كما سجلت  شرطة المرور ما مجموعه 63 ألف 846 مخالفة  مرورية ، إستخلصت بموجبها  7 ملايين و  50 ألف درهم  و تم إيداع 10 الاف و 442 عربة  من مختلف الأصناف  بالإضافة إلى  حجز 347  دراجة نارية  بالمحجز البلدي  بسبب مخالفتها لقانون السير و الجولان .

موضحا   أن ولاية الأمن تنهج  مقاربة  الإنفتاح على مستعملي الطريق من خلال  الحملات التحسيسية الهادفة ، لإشاعة روح المواطنة و ثقافة  التربية الطرقية  لكافة الفئات خاصة المؤسسات التعليمية . بشراكة مع كل المتدخلين  ولاسيما مندوبية التعليم  والنقل و اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير  و باقي فعاليات المجتمع المدني  .

حفل  تخليد الذكرى 63 لتأسيس المديرية العامة للأمن  الذي إحتضنه مقر ولاية الأمن يأكادير ، ترأسه  والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان ورئيس جهة سوس ماسة ، بحضور عدد من الضباط والضباط السامين بمختلف الهيئات العسكرية، وأعضاء السلك القضائي، والمنتخبين، ورؤساء المصالح الخارجية الإقليمية والجهوية، وفعاليات المجتمع المدني، إضافة إلى عدد من أطر وموظفي الأمن الوطني من الممارسين والمتقاعدين.

وتميز الحفل بتقديم عروض استعراضية تؤكد احترافية رجال الأمن أثناء التدخلات الميدانية كما عرف تكريم مجموعة من المتقاعدين من رجال الأمن بالولاية

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.