قراصنة يتلاعبون بـ”تويتر” والأخير يعتذر

0

قدم موقع “تويتر” اليوم السبت اعتذاره لعدد من مرتاديه من المشاهير والسياسيين ممن تعرضت حساباتهم للقرصنة الالكترونية، بعدما تلاعب القراصنة بمجموعة من موظفي الشركة.

وأشار عملاق مواقع التواصل الاجتماعي الى أن مجموعة من الهاكر الشباب، يعتقد أن من بينهم بريطانيون وأمريكيون، هاجموا يوم الأربعاء الماضي، حوالي 130 حسابا، نجحوا في اختراق 45 منها فقط، بسبب استخدامهم لتقنيات لا تتوفر الا لموظفي الشركة، فيما تمكنوا من تحميل بيانات 8 حسابات مقرصنة، وهي خاصية متاحة فقط لصاحب الحساب.

وحسب الموقع فان الحسابات المقرصنة تعود لشخصيات مشهورة، من بينها الرئيس الأمريكي الأسبق باراك اوباما، والمرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية جو بايدن، وعدد من مسؤولي شركات كبرى كمدير “تيسلا” إلون موسك، ومؤسس “أمازون” جيف بيزوس، ومؤسس “مايكروسوفت” بيل غيتس.

من جهة أخرى، وفي مقال له على مدونته الرسمية أكد موقع التواصل الاجتماعي على ادراكه التام لتأثير ما حصل على ثقة المستخدمين وعلى سمعة “تويتر”، مضيفا “نحن محرجون، محبطون وخصوصا آسفون. نعلم بأن علينا العمل لاستعادة ثقتكم، وسندعم كل الجهود لمحاسبة المذنبين”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.