“عبا” و”الصلح” يقدمان ترشيحهما لينطلق السباق نحو مجلس المستشارين

معطيات تؤكد حسم مرشح حزب الوردة للصراع في مهده

0

      علم الوسيط أن كلاّ من “عمر سامي الصلح”، مرشح حزب العدالة والتنمية، و”محمود عبا”، مرشح حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، أودعا اليوم الأربعاء ترشِيحيْهما رسميا لشغل عضوية مجلس المستشارين عن جهة كلميم وادنون خلفا للإستقلالي “عثمان عيلا”، المجرد  بقرار للمحكمة الدستورية من عضويته بهذا المجلس، بناء على حكم صادر في حقه يوم 12 أبريل 2016 بالمحكمة الابتدائية بكلميم، تحت عدد 529 في الملف تحت عدد 1406/2015، بإدانة المعني بالأمر ومعاقبته بخمسة أشهر موقوفة التنفيذ، بسبب محاولة حصوله على أصوات الناخبين بالهدايا أو التبرعات النقدية والعينية.

       ترشيح عبا والصلح يأتي ليضع حدا لشغور المقعد الذي كان يشغله عيلا في نطاق الهيئة الناخبة لممثلي المجالس الجماعية ومجالس العمالات والأقاليم، لجهة كلميم – واد نون،  لتبدأ حرب التكهنات بمن سيظفر بمقعد واد نون، في ظل معطيات تتواتر يوما عن يوم مؤكدة تقدم ممثل حزب الوردة على غريمه ممثل المصباح في جهة تعد من الجهات الصعبة انتخابيا ويتعذر التكهن بالنتائج لتداخل جملة من العوامل في حسم مسألة الظفر بمقعد انتخابي من عدمه.

      بُعَيْدَ إيداع الترشيحات، ستنطلق غدا الخميس 12 مارس الجاري الحملة الانتخابية لشغل المقعد الشاغر لتنتهي هذه الحملة على الساعة 12 ليلا من يوم الأربعاء 18 من نفس الشهر، في ظل معطيات استقاها الوسيط تؤكد أن مرشح حزب الوردة “محمود عبا” قد حسم مبكرا نتيجة السباق نحو عضوية مجلس المستشارين، بعد سلسلة توافقات قادها عراب الانتخابات بكلميم “عبد الوهاب بلفقيه، الذي جمع بمنزله، في إطار اجتماع موسع، رموز الفرقاء السياسيين بالجهة وعلى رأسهم ” رشيد التامك ” و الحاج” السالك بولون”،  نجح على إثره المستشار “عبد الوهاب بلفقيه” في فرض ” محمود عبا” مرشحا وحيدا للظفر بمقعد مجلس المستشارين.

الرباط: الحسين أبليح

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.