“د. عبد الكبير الصوصي العلوي”: عدم ارتداء العثماني الكمامة جريمة يعاقب عليها من شهر إلى ثلاثة أشهر

0

قال”د. عبد الكبير الصوصي العلوي” ردا على رد  رئيس الحكومة بشأن عدم إرتدائه الكمامة “أن المغرب هي الدولة الوحيدة التي اعتبرت عدم ارتداء الكمامة جريمة يعاقب عليها من شهر إلى ثلاثة أشهر، وكان الأولى أن يمتثل للقانون كاسمى تعبير عن إرادة الأمة وعلى الجميع الامتثال له بموجب الفصل 6 من الدستور”.

“العثماني” الذي تذرع بكون رؤساء الحكومات ظهروا دون (الكمامة) أثناء إلقاء كلماتهم في ايطاليا اسباني،  مردود عليه – يقول الصوصي العلوي- ” إذ لو تضمن قانونهم جريمة اسمها عدم ارتداء الكمامة كالمرسوم بقانون الذي يتابع به حاليا المغاربة بسبب خرقه، لكانوا ظهروا بها حتى في حانات الفنادق”.
واسترسل “الصوصي” ردا على العثماني، أن ” ليس في القانون استثناء أثناء تناول الكلمة بالاجتماعات والجلسات العامة، وليس فيه نص يستثنى رئيس الحكومة من اجباريتها”،  مشيرا إلى أن “الجميع قد عاين تلبسكم بعدم ارتداء الكمامة على الهواء مباشرة
هذا، وقد انبرى العديد من القانونيين غداة البث المباشر للجلسة الشهرية للأسئلة الشفوية الموجهة لرئيس الحكومة حول السياسة العامة إلى طرح سؤال “ماذا لو أرادت النيابة العامة متابعة العثماني، ما هي المسطرة ، سيما وأن مصطلح (رئيس الحكومة) غير وارد ضمن الأشخاص الذين يتوفرون على الامتياز القضائي بقانون المسطرة الجنائية. هناك فقط مصطلح (إذا كان الفعل منسوبا لوزير).

الرباط: الحسين أبليح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.