سكان حي العرب يطالبون بإزالة عمود كهربائي بحي تيكوين بمدينة أكَادير.

0

.عبداللطيف الكامل – مبارك العمري
بعد أن ارتطمت شاحنة خاصة بنقل وتوزيع قنينات الغاز الكبيرة والصغيرة بعمود كهربائي بزنقة 34 بشارع تودرت بحي العرب بمنطقة تيكوين بمدينة أكادير،في أواخر شهر أكتوبر المنصرم،وضع سكان الحي مجددا أيديهم على قلوبهم خوفا من حدوث كارثة حقيقية لولا الألطاف الإلهية التي حالت دون سقوط هذا العمود على قنينات الغاز أو المنازل المجاورة الآهلة بالسكان .
وتساءل سكان حي العرب عن جدوى تلك الشكايات التي سبق أن وجهوها الى رئيس المجلس البلدي بأكادير،والمديرالإقليمي المسؤول عن قطاع الكهرباء بمكتب الوطني للكهرباء والماء بأكادير،من أجل التدخل لإزالة هذا العمود الكهربائي الخطيرة المثبت وسط الزنقة المذكورة أعلاه،والذي يشكل خطورة على سكان الحي وعلى تلاميذ مدرسة 2 مارس لكونه لايبعد عنها إلا ببضعة أمتار،ببلوك 07 بشارع تودرت.
وذكرت الشكايات الموجهة إلى المسؤولين بالمدينة والتي حصلنا على نسخ منها ،أن سكان الحي يتخوفون من خطرعمود كهربائي جاثم وسط الزنقة وهو من الأسمنت المسلح المتآكل«الجذع»لأنه سيتسبب في كارثة وخيمة العواقب بعد ارتطام شاحنتان به واحدة كانت محملة بالمشروبات الغازية والثانية على متنها قنينات غاز مملوءة.
وقد استشعر السكان هذه المرة خطورة بقاء هذا العمود جاثما وسط الزنقة ومعيقا لحركة السير،ومشكلا خطرا حقيقيا في أية لحظة على السكان عامة وعلى أطفالهم خاصة بل صار يشكل مبعث قلق لفذات أكبادهم وهم في طريقهم من والى المدرسة .
لذلك يطالبون مجددا من الجهات المسؤولة بمدينة أكادير بالتدخل العاجل من أجل إزالة أسباب الخطرالذي ظل لسنوات محدقا بالجميع ،علما بأن الوضعية أصبحت تستدعي التدخل على وجه السرعة لاستبدال هذا العمود الذي يربط ويمد سكان الحي بالكهرباء وذلك قبل فوات الأوان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.