العثماني يستقبل رئيس برلمان أمريكا اللاتينية والكراييب

0 4٬214

 

أكد رئيس الحكومة، السيد سعد الدين العثماني، عن إرادة المغرب من أجل تطوير العلاقات مع أمريكا اللاتينية والكراييب.
وخلال استقباله رئيس برلمان أمريكا اللاتينية والكراييب السيد Jorge Pizarro Estéban، عبّر السيد رئيس الحكومة عن استعداد المملكة المغربية للرقي بعلاقاتها مع دول هذه المنطقة، التي تتقاسم معها جوانب عدة، مناخية واقتصادية وغيرها، والتي ترغب المملكة في تطوير العلاقات معها في إطار التعاون جنوب-جنوب.
كما استحضر السيد رئيس الحكومة عددا من التحديات المشتركة التي تجمع بين هذه الدول ودول القارة الإفريقية، والتي تستدعي التعاون في مواجهتها، وتقاسم التجارب بخصوصها.
هكذا شكل الاستقبال مناسبة لاستعراض بعض الصعوبات الأمنية والاقتصادية وكذا الاجتماعية، ومختلف التحديات التي تتطلب تعاونا مشتركا لتجاوزها.
وفي هذا الصدد، نوه السيد رئيس الحكومة بالمبادرات التنسيقية المشتركة بين البرلمان المغربي وبرلمان أمريكا اللاتينية والكراييب، وأكد أن المغرب على استعداد لتطوير مختلف أشكال التعاون الثنائي، في أفق تقوية العلاقات وتجويدها.
من جانبه، قدم السيد Jorge Pizarro Estéban الشكر الجزيل لجلالة الملك محمد السادس نصره الله على الدعم الذي يقدمه لبرلمان أمريكا اللاتينية والكراييب، معربا عن امتنانه لهذا الاهتمام الملكي الذي يقوي العلاقات مع المغرب.
وتطرق رئيس برلمان أمريكا اللاتينية والكراييب إلى الأوضاع التي تعرفها المنطقة، ودور البرلمان نحو تعزيز وخدمة الأجندة الاجتماعية استجابة لتطلعات ومطالب مختلف فئات المواطنين.
يذكر أن رئيس برلمان أمريكا اللاتينية والكراييب يقوم بزيارة للمغرب في إطار مشاركته في ندوة دولية حول موضوع “البرلمانات ورعانات الأمن الغذائي”، تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله، ينظمها مجلس المستشارين بشراكة مع رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في إفريقيا والعالم العربي ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.