إجهاض مخطط ارهابي خطير مرتبط ب”داعش” في الدارالبيضاء

0

رجاء بوعيون

تمكن المكتب المركزي لأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني اليوم الجمعة من إجهاض مخطط ارهابي خطير عبر تفكيك خلية ارهابية، قيل انها مكونة من ستة أعضاء موالين لما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية” ينشطون بمنطقة طماريس, إحدى ضواحي الدار البيضاء وزان وشفشاون.

وأشار بلاغ لوزارة الداخلية إلى أن هذه العملية أدت إلى اعتقال زعيم الخلية وأحد شركاؤه بعد البحث عن” مأوى آمن” في طماريس، حيث تم حجز أسلحة نارية عبارة عن بندقيتين وثلاثة مسدسات أوتوماتيكية، وذخيرة حية متنوعة، وأحزمة حاملة للخراطيش، وأسلحة بيضاء كبيرة الحجم وسواطير، وأكياس كبيرة الحجم تحتوي على مواد كيماوية يشتبه في استعمالها في صناعة المتفجرات، اضافة الى أصفاد حديدية وبلاستيكية، ومجموعة من المعدات الخاصة بالغطس، وبندقيتين للصيد تحت الماء ومنظارين وكاميرا وأجهزة اتصال لا سلكي وهواتف نقالة وبوصلتين، وأقنعة وقفازات، ودراجة نارية، ومبالغ مالية بالعملة الوطنية والأجنبية، بالإضافة إلى رايتين ترمزان لـ “داعش” ومخطوطات يدوية من بينها نص مبايعة “للخليفة” المزعوم لهذا التنظيم الإرهابي.

وحسب المصدر ذاته، فإن المعلومات المتوفرة تفيد بأن أفراد هذه الخلية كانوا بصدد التحضير للقيام، في أقرب الآجال، بسلسلة من العمليات الإرهابية بتنسيق مع عناصر أجنبية، كانت تستهدف ضرب بنيات تحتية حساسة ومواقع حيوية.

وقيل إن المتهمين تم الاحتفاظ بهم تحت رهن الاعتقال لدى الشرطة من أجل المزيد من التحقيقات التي أجريت تحت إشراف مكتب المدعي العام المختص، فيما لا زالت التحقيقات و التحريات متواصلة في اعتقال الشركاء الآخرين المشتبه في تورطهم في هذه الخلية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.