أكاديرتعيش على إيقاع المهرجان الوطني للثقافة الأمازيغية صنف الفيلم

0

       الجائزة التي تندرج في إطار الشراكة التي تربط الجمعية والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، طبقا لمقتضيات إطارها المرجعي، ووفقا لنظام الجائزة الوطنية للثقافة الأمازيغية، تمثل فرصة للمخرجين والمنتجين الشباب

وخلال دورة هذه السنة تتبارى على جائزة المسابقة تسعة (09) أفلام في الجنس الروائي القصير والطويل، والوثائقي القصير والطويل، وصنف الفيديو، ويتعلق الأمر ب:

 في صنف الأفلام الروائية الطويلة:
 مسوخ (MONSTERS) للمخرج محمد فوزي/أكسيل.
 في صنف الأفلام الروائية القصيرة:
 تيفيليت ن أوناروز (TIFILIT N UNARUZ) للمخرج حميد أشتوك؛
 تعجب (EXCLAMATION) للمخرج محمد املعب؛
 خسوف (Eclipse) للمخرجة كريمة موخاريج.
 في صنف الأفلام الوثائقية الطويلة:
 أنعاق (ANÂAQ) للمخرجين محمد بوزيا وقاسم أشهبون؛
 جمعية القبيلة (tamsmunt n tqbilt) للمخرج عبد الرحمن العبدي.
 في صنف الأفلام الوثائقية القصيرة:
 تاربات ن واضو (THARBAT N WADOO) للمخرجة لطيفة أحرار؛
 بالالا (BALALA) للمخرج أيوب أيت بيهي؛
 في صنف أفلام الفيديو:
 أبراي (Abrray) للمخرج الحسين الطاهري.عُهد ل”ادريس أزضوض” -الباحث بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية- بترؤس لجنة تحكيم المسابقة إلى جانب كل من: الباحثين “عبد الله بومالك”، المتخصص في علوم اللغة، و”ابراهيم حسناوي” المتخصص في الأنواع الفنية والأدبية الحديثة بذات المعهد.
وجدير بالإشارة إلى أن التظاهرة تفرد ضمن برمجتها على هامش المسابقة سلسلة جلسات فكرية وحوارية ونقاشات نقدية وورشات تبحث في قضايا الفن الأمازيغي والمجال السمعي البصري بالمغرب؛ وذلك من خلال ندوة منذورة لتشريح الوضعية الاجتماعية للفنان الأمازيغي.. وسؤال ما العمل؟، يشارك فيها ثلة من الباحثين الأكاديميين والأساتذة الباحثين والنقاد والفنانين ومهنيي القطاع السمعي البصري والسينمائي بالمغرب:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.