ساكنة تازرزيت 1 بأكادير تتحدى التشويس والعرقلة وتؤسس إتحاد الملاكين الشركاء

0

لم يستطع أحد المشوشين  المدفوعين من إفشال الجمع العام التأسيسي لاتحاد الملاكين الشركاء لإقامة تازرزيت 1بالحي المحمدي رغم محاولاته إدخال التيئيس للساكنة التي تعاني الأمرين داخل هذه الإقامة في ظل عدم وجود مكتب قانوني لتدبير شؤونها خصوصا بعد نهاية العقد الذي كان يربط المنعش العقاري مع شركة لتدبير مرافق العمارة عند متم نهاية شهر يوليوز 2019 لتتكون بعدها لجنة تحضيرية لتأسيس إتحاد الملاك الشركاء  طبقا للقوانين الجاري بها العمل “مقتضيات الظهير الشريف عدد 298 02 01 الصادر بتاريخ 25 رجب 1423 الموافق ل 3 أكتوبر 2002 بتنفيذ القانون رقم 00 18 المنشور بالجريدة الرسمية بتاريخ 2 رمضان 1423 الموافق ل 7 أكتوبر 2002 تحت عدد 5054 والذي يحدد القانون الأساسي والنظام الداخلي لاتحاد الملاكين المشتركين، وكذا القانون رقم 106.12 المغير والمتمم له كما تم تعديله بالقانون رقم 106.12الصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم 1.1.49 بتاريخ 19 من رجب 1437 الموافق ل 27 ابريل 2016 والصادر بالجريدة الرسمية عدد 6465 من 9 شعبان 1437 الموافق ل 16 ماي 2016 ص. 3781.”

وقد شكر الحاضرون في الجمع العام التأسيسي السيد عبد الرحيم واعداش الذي قدم خدمات جليلة لصالح الساكنة في إطار تنسيقه مع الشركة المنتهية ولايتها بعد عرض  أعمال الصيانة  التي عرفتها الإقامة والتي تطلبت تضحيات جسام منه  كما أكد الحاضرون بقوة القانون أنه من حقهم تأسيس إطار قانوني يدبر شؤون الاقامة والترافع على مصالح الساكنة بعيدا عن التشويش والموالاة  والإنبطاح لصالح المنعش العقاري الذي تنصل من مسؤولياته تجاه الاقامة.

وبعد المناقشة الجادة والمسؤولة والتي دفعت بالمشوش الرئيسي على أشغال الجمع العام  إلى الإنسحاب خصوصا عندما تأكد من فشله في المهمة التي جاء من أجلها وأن القانون  يقوي الساكنة التي أكدت على التشبت بحقوقها مهما كلفها ذلك.

تم انتخاب المكتب من خمسة أشخاص أكدوا جميعا على أن المهمة تكليف وليس تشريفا من أجل خدمة الصالح العام.


 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.