ما لا تعرفه عن احتفالات بيلماون أو بوجلود

0

▪︎يقول الدكتور أحمد صابر العميد السابق لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة ابن زهر بمدينة أكادير ” #بيلماون عادة #قديمة_جدا.. و تقليد سبق الاسلام الى المغرب.. والاسلام وجدها ولم يعارضها.. و #الدليل_اليوم أن هذه #التقاليد ما زالت قائمة.. وهي ليست بدعة بل جزء من تقاليدنا و #هويتنا “..

 

▪︎يرى إميل لاووست أن بيلماون الذي يلقب غالبا ب”هَّرْمَة” يمثل في الأصل #الإله_الكبش الذي قدسه الأمازيغ و المور خصوصا.. حينما كانت مجتمعاتهم تعيش عصرا رعويا..

 

▪︎لقد كان هذا الاحتفال القديم يبدأ بالتضحية بالكبش ذي الطبيعة الإلهية #bélier_divin و ليس هناك أي غرابة في أن تحل “الذبيحة الإسلامية”محله بشكل طبيعي.. ذلك أن هذا العيد الجديد ليس إلا تنكرا #travestissement في العيد القديم…

 

▪︎يضيف إميل لاووست : ” #تْفَسْكا المرتبطة بعيد الأضحى تخلد على مر الأزمنة ذكرى الإله الأمازيغي القديم #آمارون #Amaron الذي تحول إلى بعل-آمون ثم إلى زحل saturne الأفريقي..

 

▪︎بمنطقة سوس يطلقون على هذه الشخصية اسم «#بوجلود_أو_بيلماون».. في حين يسمى في منطقة دكالة والشاوية.. بـ«#هرمة_بولحلايس».. وفي مناطق الشمال بـ«#بولبطاين».. وعلى ساحل الأطلسي يقال له «#ميمون» أو «#أمعشار»، كما يدعى «#بوهو» في مناطق عدة من غرب البلاد.. وبـ«#سونة» في شرقها.. أما في المناطق الصحراوية فيعرف بـ«#سبع_بطاين»..

 

▪︎الإحتفالات المحتفية به تحمل الى الأسر الفرحة و تزرع #السعادة في الوجوه.. ومن العادات الحقيقية أن بوجلود لايطلب النقود.. بل يكتفي بقبول السكر و الزيت وبعض الحلويات و اللحوم #و_ماجادت_به_الأسر التي يزورها ليمد ما جمع مباشرة لمقدم الفرقة…

 

▪︎وهذه المواد تكون كافية لتنظيم ما يصطلح عليه ب #المعروف خلال ليالي العيد في مكان يجتمع فيه المشاركون في احتفالية بوجلود.. فيتم خلاله تقديم الأطعمة للأطفال و المحتاجين و الزوار.. في جو عائلي حميمي لينتهي هذا الإحتفال بتقديم #مسرحيات_ارتجالية_فنية طابعها المرح و الفكاهة…

 

Moorish History – التّارِيخ المَغرِبي المُورِي

#MOORISH_HISTORY

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.