منظمات أمريكية تنتقد وتدين تجنيد عصابة البوليساريو الارهابية للأطفال.

0

نددت منظمة  “تيتش تشيلدرن انترناشيونال”  الامريكية أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، بما وصفته بالتجنيد “المكثف” للأطفال من طرف البوليساريو بمخيمات تندوف.

رئيسة المنظمة الامريكية (الغير حكومية)، نانسي هوف، وفي تدخل لها أمس الاربعاء أمام اللجنة الأممية كملتمسة، أن هذه المخيمات أصبحت بؤرة للأطفال المجندين، لتشكل بذلك “واحدة من أكبر التجمعات” لتجنيد الأطفال لأغراض عسكرية في إفريقيا برمتها، مشيرة إلى أن نشطاء حقوق الإنسان مافتئوا ينددون بهذه الانتهاكات.

‏كما انتقدت الملتمسة الأمريكية بالتحويل الواسع النطاق للمساعدات الإنسانية الدولية الموجهة إلى مخيمات تندوف من قبل قيادة الجبهة الانفصالية، مشيرة في هذا السياق إلى تقرير المكتب الأوروبي لمكافحة الاحتيال الذي نشر سنة 2015.

من جهتها أكدت كارين هاردين عن “بريوريتي بي أر” الأمريكية، أن “المعاناة في مخيمات تندوف تستغل من طرف الجبهة الانفصالية، مشيرة إلى أن الأشخاص الذين يعانون في هذه المخيمات يتعرضون للاستغلال المفرط من قبل قادة البوليساريو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.