الجيش الجزائري: ليست لدينا أي أطماع سياسية

0

أكد الفريق قايد صالح رئيس أركان الجيش الجزائري، بأن الجيش ليست لديه أي أطماع سياسية خلال الفترة المقبلة، معتبرا أن محاولة تمييع مبادراته من أجل خروج الجزائر من الازمة  الحالية من طرف جهات داخلية، لن تثنيه عن مواصلة مساعيه في محاسبة الفاسدين.

قايد صالح الذي كان في زيارة اليوم الأربعاء للناحية العسكرية الرابعة بالأغواط وبسكرة، أضاف بأن محاولات تعطيل تلك المساعي والمبادرات، هدفها تمكين ما أسماهم بـ “العصابة من التملص والإفلات من قبضة العدالة”، مضيفا بأن “العدالة تحررت من القيود و الإملاءات والضغوطات”، ومؤكدا على أن الجيش الوطني قد نجح في افشال “المؤامرة والدسائس بفضل الحكمة والتبصر والإدراك العميق للأحداث و استشراف التطورات”.

وكان الفريق قايد صالح قد أعلن الاثنين الماضي عن تمسكه بإجراء الانتخابات الرئاسية كمخرج أساسي من الأزمة السياسية التي تشهدها الجزائر منذ الاطاحة بالرئيس عبد العزيز بوتفليقة شهر مارس الماضي، مشيرا إلى أن اجراء الانتخابات في موعدها المحدد ينهي الأزمة، ويجنب الفراغ الدستوري الذي قد تقع فيه البلاد، وما ينتج عن ذلك من مخاطر وانزلاقات غير محمودة العواقب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.