فاعلون مدنيون وسياسيون ودبلوماسيون وفنانون ينتقدون الهوية البصرية الجديدة لأكادير

0

تعرضت الهوية البصرية الجديدة لأكادير لإنتقاذات لا ذعة من طرف مجموعة من الفاعلين بمدينة الإنبعاث حيث اعتبر الدبلوماسي المغربي ابن مدينة أكاديَرقرار الغاء اللوغو القديم وتعويضه بالجديد  غير ديموقراطي إذ لم يستشر ممثلو المدينة المنتخبون كما لم تستشر منظمات المجتمع المدني وبالطبع تم تغييب رأي ساكنة المدينة

كمالاحظ أن  لا اضافة فنية في هذا الشعار بالرغم من انه منسوب الى أحد الفنانين بل اكتشف ان الشعار منقول بصفة فاضحة من احدى الشعارات المصرية

وتساءل بوشكوج في تدوينة له على الفايسبوك عن الكيفية التي تم بها  اسناد الامر للسيد المليحي بالرغم من أنه بعيد عن المنطقة ولا تربطه بها اية علاقة عاطفية او هوياتية في حين ان المدينة والمنطقة تزخران بخيرة الفنانين التشكيليين الذين يمكن ان يحولوا ايمانهم بهويتهم الى منبع للابتكار والابداع

مضيفا أن هذا اللوغو تم فرضه على المدينة ولن تتعامل معه الساكنة لعدم اقتناعها به و بمحتواه وبالطريقة التي تم بها اعتماده

أما الدكتور محمد بيزران عضو مجلس جهة سوس ماسة قال في تدوينة له أنه

في خضم هذه الحركية الايجابية سقط على رؤوسنا وفي غفلة منا إقتراح لوغو غريب لا يرمز للمدينة في شيء.
اللوغو المقترح لم تراعى فيه المقاربة التشاركية مادام سيتملكه السكان كرمز لمدينتهم. وإذا كان لابد من تجديد او استبدال الرمز الحالي (ولا أرى شخصيا ضرورة لذلك) يقول بيزران  فإنه وللاسف الشديد لا يجسد، الانطلاقة لانبعاث جديد ولمسيرة اقتصادية جديدة،ولا يحيل على الهوية الأمازيغية في شيء.
اتمنى من أعماق قلبي ان يعاد النظر في هدا الرمز وفي المقاربة المتبعة لاقتراحه على “تروا نتمازيرت” حتى يصبح رمزا حقيقيا يعبر على الهوية الحقيقة لمدينتنا ويستطيع غزو قلوب السواسا

النائب البرلماني اسماعيل شكري ونائب رئيس المجلس الجماعي لأكادير قال : اللوغو الجديد جاء في سياق برنامج التهيئة الحضرية لاكادير

وسيعرض على المجلس للتداول فيه

مع كل ذلك فانه لا يعبر عن طبيعة مدينة اكادير والذي وضعه مع كامل الاحترام لم يراع هذه الطبيعة

مدينة اكادير مدينة منفتحة مبتهجة مضاءة بالشمس المتواصلة فيها

بجانب البحر الذي اضاف اليها امتدادا كبيرا

اللوغو الجديد لوغو مغلق ومظلم وغير منفتح

ويعبر عن مدينة مغلقة لانه بدون مداخل

ويبدو ان الذي اعده لا يعرف مدينة اكادير ولم يعش فيها

والشكل الهرمي له يحمل دلالات قدحية كثيرة

ثم انه يعاكس سياسة ترشيد الانفاق التي دأبت وزارة الداخلية دعوة الجماعات اليها

علي اي حال الموضوع سيكون موضوع نقاش عمومي واسع وفي المجلس ايضا

أما الفنانة التشكيلية زهيرة تيكلاط  فتساءلت عن ماهية  المعايير التي اعتمدها الفنان المغربي محمد المليحي في وضع الهوية البصرية الجديدة (لوغو) لمدينة أكادير ؟؟؟؟

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.