مرة أخرى شاطىء أكادير يلفظ جثة سائح ألماني عشية اليوم الأحد

0

مرة أخرى وفي ظرف أسبوعين يلقى سائح ألماني آخر  حتفه غرقا  مساء هذا اليوم الأحد 14أبريل 2019 على مستوى  شاطىء أكادير في منطقة غير محروسة وهي تقريبا نفس المنطقةا لتي غرق بها السائح الألماني أخيرا ونبهنا في مراسلة سابقة إلى خطورتها  مما يؤكد مرة أخرى لا مبالاة المسؤولين بالمدينة وعلى مختلف مستوياتهم  والذين عجزوا على وضع حد لهذه الظاهرة التي بدأت تسيء لسمعة السياحة بالمدينة على العموم وسمعة شاطىء المدينة على الخصوص خصوصا إذا علمنا أن السياح الألمان من عشاق وجهة أكادير لجمالية شاطئه وشمسه وهذا هو عملة الوجهة دوليا

فإذا عجز المسؤولون توفير معلمي السباحة بهذه النقطة السوداء فيمكن لشركات الرياضات المائية أن يتواجدوا في نفس المنطقة عوض تكديسهم في مكان ما من الشاطىء وهم أولى بتأمين المنطقة وحماية زوار الشاطىء مغاربة وأجانب من الغرق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.