إنتحار دركي ببوابة ميناء طنجة المتوسط صباح اليوم

0

قام دركي في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء29أبريل  بوضع حد لحياته مستعملا سلاحه الوظيفي. بمنطقة القصر الصغير، و بالضبط نقطة “واد أليان -الدالية” الساحلية

و مباشرة بعد علمها بالخبر استنفرت القيادة الجهوية للدرك الملكي بمدينة طنجة، ، جميع مصالحها للوصول إلى أسباب الحادث 

 حيث  أكدت مصادر أن الهالك لم تكن تظهر عليه أي بوادر نفسية أو عقلية تدعو لذلك،  وهو يشتغل منذ سنوات بسرية الدرك التابعة لمنطقة القصر الصغير، ووقت الحادث  كان في مهمته الروتينية بمدخل ميناء طنجة المتوسطي،

وحسب مصدر مطلع ، فإن الضحية كان يراقب الطريق الساحلي  قبل أن يتلقى مكالمة هاتفية، ليقوم بعدها بإخراج مسدسه  و يطلق النار على رأسه واضعا حدا لحياته.في ظروف غامضة بداخل سيارة الخدمة، وتبقى أسباب الإقدام على الانتحار إلى حدود الساعة مجهولة

 الحادث  خلف حالة من الحزن في صفوف زملاء الهالك ومعارفه هذا وقد  حلت في حينه  المصالح الأمنية بعين المكان، وتم نقل الجثة إلى مستودع الاموات، في حين تم فتح تحقيق لمعرفة أسباب الانتحار.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.