عبد الصمد قيوح يشرح الإختلالات الحكومية وتأزيم الوضع العام بالمملكة

0

في لقاء تواصلي إحتضنته الغرفة الفلاحية بأكادير  مع أطر ومناضلي حزب الإستقلال بأكادير المركز  استعراستعرض القيادي في حزب الميزان عبد الصمد قيوح جملة من الإخفاقات التي لازمت العمل الحكومي حيث أكد أنالمواطن أصبح المواطن في حيرة من أمره مع هذه الحكومة التي أربكت المشهد السياسي بقراراتها اللاشعبية التي أدت إلى فقدان الثقة مع مكونات الشعب المغربي و تبين اليوم أن الحكومة  فشلت  في سياساتها ولم يبق في عمرها إلا سنة ونصف رغم أنها حاولت تغيير جلدها في التعديل الأخير لكن أغلب وزرائها مشاو تيقراو العربية الدارجة عوض الإهتمام بحاجيات المواطنين  فلاهم بمناضلين ولا سياسيين فكيف لهذه الفئة أن تلبي طموح الشعب المغربي يقول عبد الصمدقيوح الذي أكد في خطابه السياسي أنأقل من 5في المائة تتحكم في الإقتصاد الوطني في الوقت الذي يتم فيه اتساع الهوة بين مكونات الشعب المغربي حيث أدت سيايات الأغابية الحكومية إلى القضاء على الطبقة المتوسطة داخل المجتمع وأصبحت في مواجهة الحركات الإحتجاجية وهجرة الأدمغة التي والهجرة السرية

هذه الحكومة التي لم تستطع أن تتجاوب مع مطالب الشباب مما خلق أشكال احتجاجية أخرى أهمها ظاهرة الإلتراس ولم تعمل على جعل الثقة عنصر أساسي ومحوري الثقة التي افتقدها الشعب المغربي بازدواجية الخطاب أدخلت المجتمع في اليأس المتواصل وهكددعا الحكومة إلى الحدمن هدر الزمان السياسي التي لا شك أن عواقبه لن تكون سليمة

واختتم قيوح عرضه بتقديم أرقام ومعطيان عن جهة سوس ماسة حيث أكد على تراجعها على جميع المستويات مع عدم التزام مدبريها بالبرامج المسطرة خصوصا ما تم التوقيع عليه أمام جلالة الملك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.