صراع محموم على رئاسة عصبة حقوق الإنسان خلال مؤتمرها نهاية الأسبوع

0

بحضور أزيد من 350مؤتمر يمثلون مختلف جهات المملكة من المنتظر أن يعيش مركب مولاي رشيد للشباب ببوزنيقة أيام  1 و2و 3نونبر 2019 فعاليات المؤتمر الثامن للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان تحت شعار ” حماية المدافعين والمدافعات عن حقوق الإنسان دعامة للحقوق والحريات ”

الإعلان المبكر للرئيس الحالي عبد الرزاق بوغنبور  عن عدم ترشحه لولاية ثانية   والإستمرار في تدبير هذه المنظمة الحقوقية العريقة فسح المجال أمام العديد من الطامحين قيادة العصبة في المرحلة القادمة  في سباق محموم للترشح لهذا المنصب من طرف بعض أعضاء المكتب المركزي   الذين عبروا عن رغبتهم وطموحهم في رئاسة العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان وعلى رأسهم البرلماني السابق عادل تشيكيطو ونائبة الرئيس أمينة حلمي وقد دخل على الخط الكاتب الإقليمي للمحمدية وعضو المكتب المركزي المختار لمرابط الذي بعثر كل الأوراق بإعلانه نية الترشح لقيادة العصبة

ومن مصادر عليمة من داخل المكتب المركزي أكدت لموقع الوسيط بريس فإن هناك سيناريو   لحل وسط بين مناضلي تمارة الرباط لإقناع القيادي السابق في حزب الإستقلال  عبد القادر الكيحل لقيادة سفينة العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان والذي من الممكن أن يعلن ترشيحه في آخر لحظة وبالتالي سيتجنب المؤتمر قيام صراع بين المقربين عادل تشيكيطو وأمينة حلمي مع محاولة إقناع المرابط بسحب ترشيحه وهكدا ستحافظ العصبة على توازنها وتأكيد لحمتها

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.