الدار البيضاء: النسخة الأولى لمهرجان العود فرصة لإحياء الزمن الجميل

0

احتضنت مدينة الدار البيضاء  المهرجان الأول للعود ،  الذي شارك  فيه العديد من الباحثين  و العازفين  على اله  العود  اأيام  21 ،22، 23  من شهر مارس الجاري  في ندوات و محاضرات حول ألة العود  و أوراش تكوينية و معزوفات موسييقية و أغاني لمطربين مرموقين.

بحيث افتتح المهرجان بكلمة الدكتور محمد فتال رئيس جمعية الفن الرابع،رحب فيها بجميع المشاركين من داخل و خارج المغرب و تحدث عن أهداف المهرجان و مختلف مراحل الإعداد له و وجه باسم أعضاء المكتب المسير لجمعية الفن الرابع،الشكر لكل من ساهم من قريب أو من بعيد في إخراج المهرجان إلى حيز الوجود و على رأسهم مجلس مقاطعة المعاريف.

و على هامش المهرجان ،نضم معرض الة العود و معرض للفنون التشكيلية و تم إحياء الذكرى الثالثة على رحيل الموسيقار المغربي سعيد الشريبي الذي ترك خزانة موسيقية غنية بإبداعات خاصة و أجيال حريجي مدرسة سعيد الشريبي.

كما أشرفت جمعية الفن الرابع و شركاؤها على إنجاز برنامج فني أكاديمي و موسيقي، على الشكل التالي:
من 15 الى 17 مارس 2019 نضم مستر كلاس للتكوين في مجال كل ما يتعلق بالة العود. ،أشرف على التكوين أساتذة أكفاء.
و من 21 إلر 23 مارس 2019 نظمت جمعية الفن الرابعة ندوات و عروض لها علاقة بالة العود،شارك في تأطيرها من طرف أساتذة جامعيين و باحثين مختصين في الة العود.

وهذا المهرجان  بشراكة مع مقاطعة  المعاريف و  عدد من الجمعيات المهتمة بالموسيقى و الغناء ، و بمشاركة مبدعين في الفن الرابع.  بحيث شكل المهرجان لكل مبدعي الة العود مناسبة للإستماع للغة و ثراث الة العود ،و الإهتمام جماعة بهموم الة العود و العازفين عليها.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.