روح أبراز ، كنوز من تاريخ رودانة ” : إصدار جديد يوثق للموروث الغنائي النسائي في تارودانت وضواحيه

0
   تارودانت/2 شتنبر 2019/ ومع/ صدر مؤخرا للباحثة هند الحسايني ، والأستاذ حسن الناصري مؤلف بعنوان “روح أبراز ، كنوز من تاريخ رودانة ” ، وهو عبارة عن مؤلف يوثق للمتن الشعري لعدد من فنون الغناء النسائي ، التي تشكل مكونا أساسيا من مكونات الموروث الثقافي اللامادي في مدينة تارودانت وضواحيها.
   والكتاب الذي يقع في 326 صفحة من القطع المتوسط ، يجمع بين العمل التوثيقي ، والتحقق من صحة وأصالة المتون الشعرية التراثية التي تؤديها المجموعات الغنائية النسائية ، ضمنها مجموعات صوفية ، حيث يعتبر الكتاب ثمرة عمل جماعي ، ساهمت فيه أيضا ثلة من الطالبات بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير ، إلى جانب نخبة من النساء المنشدات من أعمار مختلفة .
   ويعتبر هذا الإصدار الجديد تتويجا للعمل الدؤوب الذي قامت به “جمعية بحاير الداليا للتراث الثقافي اللامادي ” بتارودانت ، التي ترأسها الباحثة هند الحسايني ، حيث استفاد هذا العمل/ المشروع من دعم الصندوق الدولي للثقافة والتراث ، التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونسكو” ، وكذا من طرف وزارة الثقافة والاتصال ـ قطاع الثقافة.
   وعلاوة عن توطئة الكتاب ومقدمته ، يتضمن المؤلف الجديد مجموعة من الفصول التي تضع القارئ في سياق المحيط الجغرافي والاجتماعي والثقافي والفني الذي تحيى فيه الأنماط الغنائية النسائية لتارودانت وضواحيها ، فضلا عن تمكين القارئ من بعض المعطيات المكملة التي تتيح له الولوج إلى كنه هذا الموروث الثقافي اللامادي الذي يجمع بين البعد الاحتفالي الترفيهي ، والبعد الابتهالي الصوفي ، وغيره من الابعاد الأخرى.
   وفي هذا السياق ، تضمن الكتاب فصولا تتناول التحديد الجغرافي للمنطقة المشمولة بهذا العمل التوثيقي ، والتعريف بأنماط الغناء النسائي الروداني ، وتقديم شهادات حول هذه الأنماط الغنائية ، وتسليط الضوء على الزي الذي ترتديه النساء المنشدات والحلي التي تتزين بها ، إضافة إلى تقديم شهادات حول الأدوات الإيقاعية المستخدمة ، وكذا شهادات أخرى حول أساليب تمرير وتلقين المتون التي تتغنى بها النساء ، والتي غالبا ما تكون عن طريق الحفظ والسماع.
   ويتضمن الجزء الأكبر من محتوى كتاب ” “روح أبراز ، كنوز من تاريخ رودانة ” ،المتون الشعرية ( نصوص زجلية) حول الأنماط الغنائية النسائية والتي تشمل أنماط “الكريحة” ، و”أحيدوس” ، و”شد الميزان “، و”الحضرة الحضارية “، و”الحضرة الجيلالية ” ، و”الوظيفة الجيلالية “، و” والحضرة البناصرية ” ، والوظيفة البناصرية “.
   وتوزعت هذه المتون في الكتاب حسب المناطق التي تناولها البحث التوثيقي وهي تارودانت المدينة ، والمناطق المحيطة بها وهي “احمر سيدي موسى “، و”احمر سيدي بن ميمون “، و” احمر ايت كروم ” ، و”أولاد برحيل “، و”أولاد يحيى “، و”أولاد جلال “.
 
   المقال : و م ع
   الصور: مصطفى مورو 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.