1,7% ومرتبة ما قبل اخيرة هي نصيب جهة سوس ماسة في مؤشر تطور الناتج الداخلي الخام الوطني

0

أثار تداول عدد من الناشطين على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك” لمؤشر يظهر حلول جهة سوس ماسة في رتبة متأخرة في تطور الناتج الداخلي الخام الوطني، سخطا وغضبا كبيرين من طرف رواد الموقع الأزرق من ساكنة الجهة.

المؤشر يبرز احتلال جهة سوس ماسة للرتبة ما قبل الأخيرة في تطور الناتج الداخلي الخام الوطني بنسبة لا تتعدى ال1,7 %، قبل جهة درعة تافيلالت صاحبة الرتبة الأخيرة بنسبة 0,7% وخلف جهة فاس مكناس بنسبة 1,8%.

وجاءت جهة الدارالبيضاء – سطات في صدارة المؤشر بنسبة 30,4 % تلتها جهة الرباط – سلا – القنيطرة بنسبة 19,1%، ثم جهة طنجة – تطوان – الحسيمة بنسبة لا تتعدى 14,1%، فيما تراوحت نسب مساهمة باقي الجهات في مؤشر تطور الناتج الداخلي الخام الوطني، ما بين 2,7 % و 9%.

وفي تدوينة له على موقع ” فايسبوك” علق جمال ديواني رئيس اللجنة الاجتماعية بمجلس جهة سوس ماسة على الرتبة المتأخرة لجهة سوس ماسة في مؤشر تطور الناتج الداخلي الخام الوطني، حيث كتب قائلا : “المرتبة ما قبل الأخيرة ، 1,7 % هي مساهمة جهة سوس ماسة في تطور الناتج الداخلي الخام الوطني و هو المؤشر الرئيسي لنسبة خلق الثروة و القيمة المضافة و بالتالي إنعاش التشغيل و الرفع من القدرة الشرائية للساكنة و ووو !”.

مضيفا وبصيغة استنكارية: “في انتظار المشاريع المهيكلة و مخرجات مخطط التسريع الصناعي، أين سيتوقف منحنى الاندحار الاقتصادي لجهة سوس ماسة؟”.

ومن شأن تراجع جهة سوس ماسة واحتلالها للمركز ما قبل الأخير في مؤشر تطور الناتج الداخلي الخام الوطني أن يحرج رئيس مجلس جهة سوس ماسة المنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار والذي يرأس مجلس الجهة أكثر من 20 سنة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.