بالأحضان تستقبل المؤسسة العالمية لندن أكاديمي النابغة المغربي الطفل ايدر مطيع

0

التحق أول أمس الثلاثاء  الطفل النابغة إيدر مطيع،   ، بالمؤسسة العالمية لندن أكاديمي، والتي يتواجد مقرها بمدينة الدار البيضاء، بعد أن خضع لاختبار دام يومين، وعاد إلى نفس المؤسسة يوليوز الماضي، حيث خضع لاختبار ثان دام خمسة ايام.
بعدها قرر مدير المؤسسة التكفل  بتغطية جميع مصاريف دراسته بالمؤسسة، باستثناء السكن  إلى حين حصوله على شهادة الباكالوريا.والذي بامكانه الحصول عليها في ظرف ثلاث سنوات حسب نظام الدراسة بالمؤسسة

والظاهرة ايدر المبرمج المغربي الماهر لا يتجاوز عمره 12عاما وينحدر من مدينة تيزنيت، استطاع أن يحقق نجاحا عالميا جعله أحسن مبرج مغربي صغير بفضل إتقانه أكثر من لغة برمجة من بينها “بايثون”، إلى جانب 5 لغات أخرى، واللافت أنه عندما استعرض قدراته خلال مهرجان المطورينDevFest بحضور خبراء من Google ودول أجنبية مختلفة من العالم، شدهم ذكاء الطفل إيدر الشديد واندهشوا لمستواه الاحترافي العالي، بل انبهروا عندما علموا بأنه تعلم بمفرده ومازال يستمر في تطوير مهاراته معتمدا على نفسه.

جاءت مشاركة العبقري النابغة في مهرجان Google الذي أقيم مؤخراً بمدينة أكادير،  فرصة من ذهب، تلقى فيها الكثير من الإشادة والتشجيع من طرف خبراء أجانب، وكذا إعجاب مهندسين مغاربة الذين أهدوه حاسوباً حديثاً “Macintosh”، حتى تسهل عليه عملية البرمجة، ويتوق عبقري البرمجيات أن يصبح خبير آمان الكومبيوتر أي صاحب القبعة البيضاء، ويطمح أن يواصل دراسته بالولايات المتحدة الأمريكية أو بريطانيا أو ألمانيا، وفي الوقت الحالي يتعلم هذا الصغير اللغة الألمانية، ويتلقى المعارف الجديدة في المبرمجيات بمفرده.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.