الصلح خير ؟؟مبادرة أنس الدكالي للصلح مع عمورة بحضور عبد الله البقالي

0

بحضور الكاتب العام للنقابة الوطنية للصحافة المغربية وببمبادرة من أنس الدكالي وزير الصحة، انعقد زوال أمس بالرباط لقاء  مع الصحفي محمد عمورة  خصص لتبديد سوء التفاهم الناتج عن التفاعلات التي أعقبت بث الإذاعة الوطنية لحلقة برنامج “حضي راسك” التي خصصت لموضوع الخيانة الطبية.

 اللقاء، الذي مر في أجواء إيجابية وبناءة،   أكد فيه  الوزير على أن “مسألة الإحالة على الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري أصبحت عموما متجاوزة خاصة بعد انعقاد هذا اللقاء الذي يأتي ليكرس طبيعة العلاقة الجدية والمسؤولة التي يحرص عليها أيما حرص، وهو الأمر الذي لم يكن ليتحقق لولا الروح البناءة التي تم التعامل بها مع مبادرة الوزير من قبل الصحفي محمد عمورة ومن قبل النقابة الوطنية للصحافة في شخص رئيسها عبدالله البقالي”.

ومن جهته، نوه رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية بمبادرة الوزير، وأوضح أن البرنامج الإذاعي الذي أثار كل ردود الفعل هذه حقق أكثر من أهدافه بأن وضع الاختلالات في المجال الطبي في مقدمة اهتمامات الرأي العام، وأوضح أن الزميل عمورة قام بوظيفته المهنية على الوجه الأكمل.

أما الصحافي محمد عمورة فبعد أن أشاد بمبادرة الوزير بالدعوة لعقد هذا اللقاء، و”ما تنم عنه من شجاعة سياسية”، شدد على أن البرنامج “يعتمد المهنية ويحترم أخلاقيات المهنة”، وأنه “لا يمكن أن يسيء إلى قطاع الطب الذي يزخر بالكفاءات والنزهاء، لكن هناك فاسدون يحتمون بالسمعة الطيبة للأطباء الشرفاء”.

وفي ختام اللقاء تم الاتفاق على ضرورة المضي قدما في تعزيز مجالات التعاون بين الوزارة والإعلام الوطني وفي مقدمته الإعلام العمومي خاصة في البعد المرتبط بالتوعية والتحسيس .

تيل كيل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.