مليار درهم لإعادة إنعاش أكادير اقتصاديا

0

عقدت المفتشية الإقليمية لحزب الاستقلال بأكادير اداوتنان ندوة صحفية، عن بعد، مساء يوم الاثنين 01 يونيو 2020 مع عدد من المنابر الاعلامية المحلية والوطنية، خصصت لشرح مضامين المذكرة التقديمية لأطر الحزب بأكادير في موضوع: إجراءات وتدابير لإقلاع الإقتصاد بعمالة أكادير إداوتنان ولنجعل من “أكادير بعد كوفيد 19أكثر جاذبية “، والهدف هو اقتراح بدائل لإنعاش اقتصاد عمالة أكادير إداوتنان بعد رفع حالة الطوارىء الصحية.

الندوة التي أطرها الدكتور جمال ديواني المنسق الجهوي لرابطة الاقتصاديين الاستقلاليين بسوس والدكتور نور الدين عبد اللطيف المنسق الجهوي لرابطة اساتذة التعليم العالي الاستقلاليين بسوس ماسة، بحضور عبد الصمد قيوح المنسق الجهوي لحزب الاستقلال وعضو لجنته التنفيذية، ومولاي محمد قاصد المفتش الإقليمي لحزب الاستقلال بأكادير اداوتنان. عرفت حضورا متميزا لممثلي وسائل الإعلام المحلية والوطنية.

وفي بدايتها قدم عبد الصمد قيوح عرضا سياسيا هاما تناول فيه مختلف مستجدات الوضعية العامة بالجهة وببلادنا على المستوي السياسي والاقتصادي والاجتماعي، بعده أخد الكلمة كل من جمال ديواني ونور الدين عبد اللطيف اللذان أسهبا في شرح مضامين المذكرة التقديمية موضوع الندوة التي تضمنت ثلاث محاور رئيسية هي:

  • الاستثمار في العنصر البشري.
  • دعم المقاولة.
  • الحفاظ على مناصب الشغل.

ب 44 إجراء عملي من منظور أطر وكفاءات الحزب بالمدينة وجلها ترنو اقتراح حلول لإنقاذ الوضعية الاقتصادية والاجتماعية لعاصمة سوس بعد رفع حالة الطوارئ الصحية من طرف الدولة المغربية، هذه الاجراءات الـ 44 قسمت إلى 15 إجراء في المجال السياحي و13إجراء في مجال البناء والمقاولات العقارية و9 إجراءات في مجال صناعة الأغذية و7إجراءات في قطاع التجارة والخدمات، بغلاف مالي قدرته الدراسة بحوالي مليار درهم.

الندوة عرفت مناقشة مستفيضة وتفاعل ايجابي من طرف الصحفيين والاعلاميين الحاضرين، أعقبتها ردود شافية من جمال ديواني ونور الدين عبد اللطيف على كافة الاسئلة والاستفسارات المطروحة من طرف الصحفيين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.