حقيقة احتراق طفلة الشباك بالخميسات…

0

اندلعت نار عاتية في منزل بحي النصر باقليم الخميسات بسبب شاحن هاتف وتعرضت طفلة في الخامسة من عمرها الى حادث مؤسف حيث وقعت في فخ النوافذ المحاطة بشباك حديدي، ما جعلها عرضة لألسنة اللهب دون أي مهرب او منفذ للاغاثة، وحسب شاهد عيان حيث صرح على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك:

“بنت فعمرها 5 سنوات كانت جالس فالبيت الله واعلم واش كانت تلعب بالتلفون ولا كانت جالسة المهم تلفون كيتشارجا جتى شعلات لعافية وحداها اختها فعمرها 40 يوم الأم منين شافت لعافية هزات لبنت وخارجة كتجري لزنقة حسابليها لبنت تابعاها ساعة لبنت نقزات لسرجم وبلعات عليها بالزاج الصرجم فيه لكرياج منين خرجات لزنقة دارت ملقاتش لبنت ولباب مسدود عيات تغوت ناس تجمعو دارو جميع المحاولات باش ينقدوها والو كاين اللي تهرس من رجليه كاين اللي تشوط من يديه ووالو واش عرفتو لبنت مسكينة جالسة فصرجم وكنقولهم عاااااونوني😥😥😥😥😥😥😭😭😭😭والنار طرطقات زاج ولصقت فيها لعافية وهي كتحرقت ولحم تيهبط منها ويطيح فالأرض😫😫😫😫مبقا فيها والو ولات رمااااااض
مها تيقولو ليها عطينا لبنت حماقت كتقولهم لا غتديوهالي وتضحك هزوها نيشان لصبيطار باها كان فالخدمة جا منين شاف داك الحالة هزوه كومة لطبيب😩😩😩😩الللللله يصبرهم الله يكون فعوانهم😩😩😩
جداتها تيسدو عليها فطونوبيل تتقوليهم خليوني نسلم على هبة فين هي اجي ابنتي هبة
#الله_يرحمك_هبة
هاد الشي عاد وقع هاد لعشية فالكاموني”

تظل هذه الحادثة من الحوادث التي يشير اليها رجال الوقاية المدنية خلال دوراتهم التدريبية للاسعافات الاولية ألا وهي الابتعاد عن الشبابيك الحديدية لانها تقف حاجزا بينهم وبين القيام بمهامهم .. يجب اعادة النظر في تربيتنا الوقائية لأنها تحمينا قبل طلب الاغاثة..

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.