الفايسبوك تدفع 5 مليارات دولار كغرامة بسبب فضيحة اناليتيكا كامبردج

0

فرضت المفوضية الفيدرالية للتجارة في الولايات المتحدة على عملاق وسائل التواصل الاجتماعي “فيسبوك” غرامة مالية قدرت بحوالي 5 مليارات دولار، كتسوية لفضيحة كامبردج أناليتيكا التي فجرت في سنة 2018.

وقالت وسائل إعلام أمريكية نقلا عن مصدر مطلع إن المفوضية الفيدرالية الأمريكية للتجارة كانت قد أجرت تحقيقا منذ مارس2018 في مزاعم حول انتهاك شركة كمبريدج أناليتيكا للاستشارات السياسية، والتي مقرها لندن، لخصوصية بيانات حوالي 87 مليون مستخدم على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك دون نيل موافقتهم.

وكان المحققون قد ركزوا في ذلك الوقت، على إذا ما كان موقع فيسبوك قد انتهك الاتفاقية المبرمة في 2011، والتي تنص قواعدها على ضرورة إخطار المستخدمين والحصول على “موافقتهم” حال مشاركة بياناتهم مع طرف ثالث.

وتعتبر الغرامة المفروضة على “فيسبوك” هي الأكبر من نوعها والتي توقعها المفوضية الفيدرالية الأمريكية للتجارة على شركة تكنولوجية حسب “وول ستريت جورنال”، حيث كانت أكبر الغرامات السابقة على شركة جوجل عام 2012 ووصلت إلى 22.5 مليون دولار فقط، وتمثل الغرامة حوالي 9 % من ايرادات فيسبوك في سنة 2018.

وامتنعت كل من المفوضية الفيدرالية وفيسبوك عن التعليق حول هذا الموضوع، كما يرجح أن يتم الإعلان عن التسوية بصفة نهائية الأسبوع القادم، حيث من المنتظر أن تتضمن التسوية قيودا حكومية على كيفية تعامل فيسبوك مع المعلومات الشخصية للمستخدمين، حسب ما ذكرته صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية.

يذكر أن شركة الاستشارات السياسية “كمبريدج أناليتيكا” كانت قد حصلت بشكل غير مشروع على معلومات عن المستخدمين لإعداد تحليلات عن الناخبين الأمريكيين، يعتقد أنها استخدمت فيما بعد للمساعدة في انتخاب الرئيس دونالد ترامب في حملته الانتخابية سنة 2016، عن طريق التأثير نفسيا على الناخبين في الولايات المتحدة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.