والد المغربي المحكوم بالإعدام في دونيتسك “محادثات تجري بين الحكومات خلف الأبواب المغلقة حول مصير ابني”.

0

 

قال والد إبراهيم سعدون، الشاب المغربي الذي أصدرت محكمة تابعة للسلطات الانفصالية الموالية لروسيا في إقليم دونيتسك شرقي أوكرانيا، حكما بالإعدام بحقه، إن ابنه يحمل الجنسية الأوكرانية إلى جانب جنسيته المغربية، وإنه كان يقاتل في صفوف الجيش الأوكراني عندما تم “أسره”.

وفي مقابلة خاصة مع برنامج بي بي سي إكسترا البريطاني، أكد والد سعدون إن المحكمة قبلت طعنا في الحكم الصادر بحق ابنه، لافتا إلى أن محادثات “تجري بين الحكومات خلف الأبواب المغلقة” حول مصيره.

وكانت محكمة في دونيتسك بشرق أوكرانيا قد أصدرت الأسبوع الماضي أحكاما بالإعدام بحق إبراهيم سعدون وشابين بريطانيين بتهمة المشاركة في القتال الدائر في البلاد كمرتزقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.