المنظمة العالمية للسلام والأمل من أجل الإنسان و الأوطان ترى النور بأكادير 

0

 

محمد بوسعيد

 

احتضنت غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات باكادير يوم السبت 26 يونيو الجاري ،أشغال الجمع العام التأسيسي للمنظمة العالمية للسلام و الأمل من أجل الإنسان و الأوطان ،والتي ترتكز على الإنسان و الأوطان كمحور لنشاطها و برامجها العلمية .

هذا وبعد تلاوة القانون الأساسي للمنظمة ،من قبل اللجنة التحضيرية ،ومناقشته مناقشة مستفيضة ،تمت المصادقة عليه بالإجماع .لينتقل الجمع العام إلى انتخاب زهرة ألكتيو رئيسة لفرع ذات المنظمة بجهة سوس ماسة ،ينوب عنها لحسن وجان .فيما أنيطت مهمة أمين المال لمليكة عضيض،وهشام زكرياء نائبها ،وآلت الكتابة العامة لزهير المعمري ،ونائبه محمد بوعمو .في حين انتخب كل من أحمد البوخاري ،فاطمة بوعشراوي و محمد الميدي ،مستشاري ذات الجمعية .

وعن أهداف تأسيس فرع المنظمة العالمية للسلام و الأمل من أجل الإنسان و الأوطان ،أوضحت رئيسته زهرة ألكتيو للجريدة ،أنها تراهن على الدفاع عن الثوابت الوطنية وقيم المواطنين الحقيقية ،وإبراز دور المغرب في تعزيز الأمن و السلام والتعاون بين مختلف شعوب العالم .ولفتت ألكتيو ،إلى أن المنظمة تسعى جاهدة إلى دعم و تشجيع المواهب و الكفاءات الصاعدة في مجالات متعددة ،إلى جانب الانخراط التام في اقتراح و إنجاز مشاريع مشتركة مع المؤسسات العمومية و الخاصة و منظمات المجتمع المدني .فضلا عن الدعوة إلى نبد جميع أشكال العنف والغلو والحروب و التطرف ،وكذا أسلوب الدبلوماسية الموازية لفض النزاعات و الصراعات الدولية ،مع الاهتمام بالطفولة نوعية ودعما ورعاية ،في وسط تربوي آمن .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.