في تسجيل صوتي “المرأة الحديدية المعتقلة احتياطيا بسجن أيت ملول تعلن عن إضراب عن الطعام ومقاطعة جلسات المحاكمة”.

0

 

.عبداللطيف الكامل

في تسجيل صوتي موجه إلى الوكيل العام لدى محكمة الإستئناف بأكَادير،أعلنت المرأة الحديدية(الحاجة حبيبة)المعتقلة احتياطيا بسجن أيت ملول منذ 14 شهرا،عن إضرابها عن الطعام ابتداء من يوم الجمعة 3 أبريل2021،ومقاطعتها لجلسات المحاكمة القادمة.

وأرجعت هذا القرار المفاجئ،على حد قولها،إلى أسباب عديدة من بينها حرمانها من محاكمة عادلة ونزيهة واعتقالها احتياطيا وتعسفيا وظلما منذ ما يزيد عن 14 شهرا دون محاكمة،وعدم اعتبار وجود جميع الضمانات القانونية وعدم إيلاء أهمية لسنها المتقدم وهي سيدة مريضة مسنة وبدون سوابق عدلية.

وأكدت في ذات التسجيل الصوتي الذي توصلنا به،أن”رفض السراح المؤقت واعتقالها كان الغرض منه هو منعها من الدفاع عن نفسها بما يسمح القانون بذلك،وأن هناك جهات تقف وراء هذا الرفض لحماية نفسها خوفا من أن تكشف عنه المعتقلة من معطيات دقيقة ومعلومات خطيرة”.

وقالت:”إنها حرمت من الإطلاع على وثائق الشكاية ومرفقاتها وعن إجراء أيت مواجهة مباشرة بينها وبين المشتكي الذي اعتبرته فوق القانون،مضيفة أن هناك جهات تؤثر سلبا على القضاء والعدالة حيث تحول دون محاكمتها محاكمة عادلة”.

بل أكثر من ذلك،تؤكد المعتقلة في رسالتها الصوتية،أن ذات الجهات صارت تنتقم وتحاصر وتضايق جميع أفراد أسرتها وأبنائها السبعة بالإضافة إلى والديها المسنين،وفي الأخير ناشدت جلالة الملك للتدخل في التفاتة مولوية سامية لتحقيق العدالة والحق في قضيتها المعروضة على محكمة الإستئناف بأكادير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.