الجامعة الوطنية للسياحة التابعة لنقابة ل UGTM تحمل الحكومة مسؤولية تفاقم أوضاع العاملين في القطاع

0

عقد المكتب الوطني للجامعة الوطنية للسياحة المنضوي تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب أول اجتماع له مساء أمس بمدينة الرباط عرف نقاشا مستفيضا حول واقع القطاع في ظل مخلفات جائحة كورونا حيث أجمع أعضاء المكتب الوطني على ضرورة تحمل الحكومة مسؤوليتها في إنقاذ وضعية العاملين بالقطاع وفي ختام الإجتماع الأول لأعضاء المكتب الوطني أصدروا البيان التالي /:

التأم المكتب الوطني للجامعة الوطنية للسياحة بالمغرب في أول اجتماع له منذ التأسيس يوم الأربعاء 31 مارس 2021 بالرباط برآسة الأخ عبد الغني السملالي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب والكاتب الوطني للجامعة الوطنية للسياحة بالمغرب وحضور مجموعة من الاخوة أعضاء المكتب الوطني فضلا عن حضور الأخ مصطفى مكروم عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام للشغالين بالمغرب منتدبا من طرف الأخ النعم ميارة الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب

وبعد الاستماع لعروض جميع الإخوة والتدخلات ومناقشة الإكراهات الاقتصادية والأزمات الاجتماعية التي حلت بمستخدمي القطاع السياحي جراء تداعيات جائحة كورونا والاغلاقات المتعددة لمجموع وحدات سياحية لها تأثير سلبي على جميع الفاعلين

أصدر المجتمعون البيان التالي :

1-التنويه بجميع تدخلات الأخ النعم ميارة الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب على اهتمامه الفاعل والصدق اتجاه هذه الفئة وطرح معاناتهم على جميع المسؤولين الحكوميين والإداريين رفقة الأخوين ممثلي الاتحاد العام للشغالين بالمغرب بمجلس المستشارين السيد عبد السلام اللبار والسيدة خديجة الزومي

2- الإشادة بتأسيس هذه الجامعة لتجميع العاملين بالقطاع السياحي بالمغرب في إطار نقابتهم العتيدة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب

3-الإدانة الشديدة لتجاهل الحكومة لمطالب شغيلة القطاع السياحي خلال أزمة كورونا وتهميش مجموعة من المهن التي لها ارتباط بقطاع السياحة وغياب استراتيجية لتدارك الخلل الذي عرض أصحابه للبطالة والفقر والتشرد

4-استنكار عدم وجود محاور نقابي داخل لجنة اليقظة لأجل تقريب وجهات نظر المستخدمين

5-التنديد بإقصاء العاملين بأندية الكازينوهات من الدعم المخصص للعاملين بالسياحة على اعتبار وجود خلل في المنظومة القانونية للتصنيف واختلاف حول التسمية

6-استغراب غياب رؤية شمولية مستقبلية للحكومة في وضع تصور للعمل خلال شهررمضان الإبرك خصوصا المقاهي وعدم توضيح كيفية الاشتغال مما ترك المجال مفتوحا على جميع التاويلات التي تبقى غامضة

7-استنكار إقصاء كلي للعاملين والعاملات بشركات الوساطة داخل المجال السياحي التي تنصلت نهائيا من مسؤولياتها في غياب دعم من صندوق كرونا لهذه الفئة بدعوى عدم اهتمامها بالسياحة وعكس ذلك فكل مستخدميها تلقوا تكوينات وتأطيرا في إطار منظومة الاشتغال بقطاع السياحة

8- تجاهل اعتبار الحرية النقابية أمر دستوري مكفول بحقوق نصت عليها بنود مدونة الشغل

كما هو حاصل حاليا بفندق ميرتير الريف بالناظور حيث تجرأ المدير على تغيير مواقع الشغل للبعض انتقاما منه على نضالاتهم لنزع حقوقهم وحفظ وصون كرامتهم بعد أن غير المواقع بخصوص بعض الإداريين إلى عمال

وكذلك الشأن لفندق عبر المحيط بمكناس الذي يقوم مسؤولوه باضطهاد المستخدمين واستفزازهم في محاولة للتضييق عليهم وإجبارهم على المغادرة

ولهذا فإن المكتب الوطني للجامعة الوطنية للسياحة بالمغرب

يطالب ب:

فتح حوار صريح وجاد مع المهنيين وإيجاد صيغ بديلة بروح المواطنة في أفق التضامن الوطني ضد الجائحة وتفعيلا لمبدأ الدستور

 

المكتب الوطني للجامعة الوطنية للسياحة بالمغرب

الرباط في 31مارس 2021

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.