اشكالية الموارد المائية تطغى على اشغال الدورة العادية للغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة

0

حسام الكوينة

احتضنت يومه الثلاثاء 19 مارس 2019 قاعة المبادرة التابعة لعمالة تارودانت اشغال الدورة العادية الأولى لمجلس الجمعية العامة للغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة برسم سنة 2019.

أشغال الدورة ترأسها الحاج علي قيوح رئيس الغرفة الفلاحية الجهوية بسوس ماسة الى جانب الكاتب العام لاقليم تارودانت السيد عبد الحفيظ البغدادي الذي ناب عن السيد عامل الاقليم، الدورة ايضا عرفت حضور السيد نور الدين قسا المعين مؤخرا مديرا جهويا للفلاحة بأكادير ومحمد الفسكاوي مدير وكالة الحوض المائي لجهة سوس ماسة وعدد من مسؤولي وممثلي المصالح الخارجية والجمعيات البيومهنية المتواجدة بالجهة، اضافة الى أعضاء مجلس الجمعية العامة للغرفة الفلاحية.

الدورة عرفت في بدايتها القاء رئيس الغرفة الفلاحية الحاج علي قيوح لكلمة ترحيبية شكر من خلالها مجموع الحاضرين على تكبدهم عناء ومشاق الحضور من اجل المشاركة في اشغال الدورة العادية لمجلس الغرفة، والتي حضرتها عدد من الشخصيات المحلية.

تلته كلمة الكاتب العام لاقليم تارودانت السيد عبد الحفيظ البغدادي والتي القاها نيابة عن عامل الاقليم السيد الحسين امزال،حيث عبر فيها عن سعادته الكبيرة لاحتضان مدينة تارودانت لاشغال الدورة العادية للغرفة الفلاحية.

الكاتب العام لاقليم تارودانت اعتبر ايضا في كلمته بأن جدول اعمال الدورة هو غني ويتناول جميع المشاكل والعوائق التي تهم القطاع الفلاحي ومعه الفلاحين بالجهة وخاصة باقليم تارودانت, مؤكدا على ان هذا القطاع يعتبر رافعا اساسيا للتنمية السوسيو اقتصادية في الاقاليم ذات الطابع الفلاحي وعلى رأسها بطبيعة الحال اقليم تارودانت، وهو ما يفرض ضرورة ايجاد حلول ناجعة للاشكالات التي تواجهها الفلاحة كتطوير سلسلة المنتوجات الفلاحية خاصة بالمناطق الجبلية بهدف اخراج الفلاحين من وضعية الهشاشة ودمجهم ضمن منظومة اقتصادية متطورة.

السيد الكاتب العام لاقليم تارودانت دعى في ختام كلمته الى ضرورة تنزيل الرؤية الملكية التي تهدف الى تطوير القطاع الفلاحي.

كما القى الكاتب العام للغرفة الفلاحية السيد طارق حافظ بدوره كلمة استعرض فيها اهم نقط جدول اعمال الدورة العادية للغرفة الفلاحية بجهة سوس ماسة والتي كان ابرزها عرض شريط حول انشطة الغرفة الفلاحية برسم سنة 2018، تلتها قراءة التوصيات المنبثقة عن اجتماعات اللجان القطاعية كلجنتي الفلاحة التضامنية ودعم التنظيمات المهنية.

 

جدول الاعمال عرف ايضا المصادقة على الحساب الاداري لسنة 2018 بعد دراسته ومناقشته من طرف اعضاء الجمعية العامة، كما تميز بتوقيع اتفاقية شراكة بين الغرفة الفلاحية والمديرية الجهوية للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية حيث وقع الاتفاقية السيد الحاج علي قيوح رئيس الغرفة الفلاحية والسيد نور الدين قسا المدير الجهوي للفلاحة، اضافة الى المناقشة والمصادقة على اتفاقية شراكة بين الغرفة الفلاحية والمجلس الجهوي والوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الاركان حول انشاء المتحف الفلاحي.

الدورة عرفت عرض حالة تقدم المخطط الفلاحي الجهوي حيث تم استعراض التدابير والاجراءات المتخذة بسبب تأخر التساقطات المطرية وهو ما يندر بقدوم معوقات قد يواجهها القطاع الفلاحي بالجهة اخطرها الجفاف الذي بدأت تلوح بوادره في الافق وهو ما قد يؤثر بشكل سيء على النشاط الفلاحي بالجهة.

ثم القى مدير وكالة الحوض المائي لجهة سوس ماسة السيد محمد الفسكاوي عرضا تناول فيه حالة تقدم عملية احصاء نقط جلب الماء من طرف وكالة الحوض المائي لسوس ماسة في ظل مشاكل نقص مياه الري وعدم التدبير المعقلن للموارد المائية عن طريق السقي بالتنقيط.

أشغال الدورة العادية تم التطرق فيها ايضا الى عملية تلقيح قطيع الماشية ضد مرض الحمى القلاعية وعملية تسجيل الاغنام المعدة للذبح خلال يوم عيد الاضحى، اضافة الى الاجراءات المتخذة بخصوص التضريب في القطاع الفلاحي، ومستجدات التمويل واعادة جدولة القروض من طرف القرض الفلاحي، وتقديم المساطر المتبعة بخصوص التأمين على المخاطر المناخية من طرف التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين.

دورة الغرفة الفلاحية تميزت بمجموعة من التدخلات من طرف اعضاء مجلس الجمعية العامة للغرفة انصب معظمها حول المشاكل التي تعاني منها ملفات السقي بالتنقيط والمعدات الفلاحية وغياب الدعم العمومي الذي يعاني منه الفلاحون وخاصة الفلاحون الصغار المحرومون من الاستفادة من مخطط المغرب الاخضر، اضافة الى معضلة الرعي الجائر الذي تعاني منه عدد من مناطق جهة سوس ماسة والأحداث التي رافقتها خصوصا ما حدث مؤخرا في جماعة اربعاء الساحل، حيث أكد الحاج علي قيوح رئيس الغرفة الجهوية الفلاحية على أن الغرفة تقف الى جانب فلاحي هذه المناطق المتضررين، اذ قامت بمراسلة مختلف الدوائر المسؤولة لتحميلها مسؤولية تأزم وضعية الفلاحين وعلى رأسها وزارتي الداخلية والفلاحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.