الحاج علي قيوح يلقن درسا في التواصل لمدير*الأندزوا*إبراهيم الحافيدي

0

في رسالة موجهة  إلى مدير وكالة تنمية الواحات والأركان المعروفة اختصارا ب *الأندزوا*  طالب رئيس الغرفة الفلاحية بجهة سوس ماسة الحاج علي قيوح من مديرالوكالة  تزويد الغرفة بالمشاريع والإنجازات التي قامت بها هذه المؤسسة لفائدة القطاع الفلاحي على مستوى الجهة والأقاليم والجماعات  لكن الصدمة كانت مفاجئة عندما توصل مكتب الغرفة الفلاحية بمراسلة من الوكالة  من لم يكلف مدير ها نفسه  التأشير عليها والمصادقة على مضمونها الفارغ والفضفاض  مفوضا  فعل ذلك إلى رئيس قسم علما أن هذه الوثيقة التي ستكون محور نقاش خلال الدورة العادية للغرفة الجهوية غدا الخميس هي عبارة على جدول غير واضح المعالم حسب مصدر من مكتب الغرفة الشيء الذي أغضب الرئيس الحاج علي قيوح الذي اعتبر سلوك الحافيدي هذا بالغير المسؤول وإهانة لمؤسسة دستورية تمثل قطاع أساسي في منظومة الدولة معتبرا أن الحافيدي تجاوزه االأمر في تدبيره لهذه الوكالة التي تسهر على صرف ميزانية خرافية

للإشارة فقد سبق لفريق الوحدة والتعادلية بمجلس جهة سوس ماسة الذي يضم مستشارين من حزب الإستقلال والإتحاد الإشتراكي وكذلك فريق الأصالة والمعاصرة  أن راسلوا رئيس الحكومة السابق عبد الإلاه بنكيران سنة 2015 نبه فيها  إلى  إشكالية الجمع بين رئاسة الجهة وإدارة وكالة تنمية مناطق الواحات والأركان والتي يدبر أمورهما إبراهيم الحافيدي في نفس الفترة  ما يبين اليوم أن الأداءاالميداني غير مجد على أرض الواقع عكس التعويضات السخية التي يجنيها الرئيس المدير من وراء هذه المناصب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.