دعارة و إجبار على إفطار رمضان … هذه معاناة عاملات الفراولة بإسبانيا

0 9

إشتكت العديد من العاملات  المغربيات  بحقول الفراولة ، في إسبانيا من  إجبارهن على الافطار  في شهر رمضان  من قبل المشغلين .

ووفق ما نقلته  جمعية  AUSAJ، وهي جمعية خاصة بالمتعاملين مع مؤسسات وزارة العدل ،أن  العاملات  تشتغلن لمدة ست ساعات ونصف الساعة يوميا، مع إضافة نصف ساعة من الاستراحة خلال الأيام العادية، مقابل أربعين يورو في اليوم الواحد، لكن خلال شهر رمضان حرمن من هذه الاستراحة ، فضلا عن إجبار العاملات على شرب الماء بغية استكمال العمل، بسبب الإرهاق الشديد الذي يتعرضن له.

و تضيف  AUSAJ أن العاملات  “يشتغلن لمدة تتجاوز 12 ساعة بصفة يومية، بل إن الإفطار يكون بعد غروب الشمس”.

و كشف موقع ” la mar de onuba” ،  أنه تقدمت ثلاث نساء مغربيات بشكاية جديدة إلى القضاء الإسباني، يتحدثن فيها عن خرق أرباب المزارع للمقتضيات القانونية المنصوص عليها ضمن الاتفاق الجماعي المشترك، حيث تمت مصادرة جواز سفرهن، ولم يتوصلن بأجورهن في الوقت المناسب، إلى جانب مضاعفة ساعات العمل بشكل غير قانوني.

كما أنهن يضطرن إلى الاقامة  في سكن مختلط   مع  الرجال ،و “يتعرضن للتحرش الجنسي والإكراه على ممارسة الدعارة”.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.