فايسبوك يحظر حسابات شخصيات بارزة تحرض على العنف و الكراهية

0

وصفت شركة فيسبوك عددا من الشخصيات البارزة  ب “شخصيات خطيرة” مما جعلها تقوم بحظرهم من استخدام منصاتها الاجتماعية.

متهمة فايسبوك، الأمريكي أليكس جونز، مالك موقع “انفوورز” الإلكتروني المعروف بتبني نظرية المؤامرة من وجهة نظر اليمين المتطرف، والبريطاني بول جوزيف واتسن، رئيس تحرير الموقع نفسه، والمسؤول التحريري السابق لموقع “بريتبارت”، ميلو يانوبولوس، بسبب خطاب الكراهية.

كما يشمل الحظر كذلك بول نهلين، المناصر لعنصرية أصحاب البشرة البيضاء، ولورا لومار، وهي ناشطة ضد الإسلام ولها حضور كبير على مواقع التواصل الإجتماعي. كما أن فيسبوك ستحظر لويس فارخان، زعيم جماعة “أمة الإسلام” الذي عبر سابقا عن وجهات نظر معادية للسامية مشيرة إلى أن فيسبوك كانت قد حظرت جماعات بريطانية معادية للإسلام مثل “بريطانيا أولا”، من استخدام منصاتها الاجتماعية. حسب ما قالته هيئة بي بي سي.

ويمتد هذا الحظر لهؤلاء الأشخاص إلى موقع انستغرام أيضا، الذي تملكه شركة فيسبوك.

مبررة شركة فايسبوك الأمر  “نحن نحظر دائما الأشخاص والمؤسسات التي تروج أو تنخرط في أعمال عنف وكراهية، بصرف النظر عن التوجهات أو الأفكار التي تقبع وراء تلك الأعمال”.

موضحة “إن عملية تقويم المنتهكين المحتملين تخضع لإجراءات شاملة، وهذا ما دفعنا إلى اتخاذ قرارنا بإزالة هذه الحسابات اليوم”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.