فعاليات انزاوية تنتقد الوضعية الكارثية لنادي نجم انزا وتطالب بافتحاص مالية الفريق.

0

أصدرت عدد من فعاليات المجتمع المدني بمنطقة انزا بأكادير بيانا تستنكر فيه الوضعية الكارثية التي يعيشها فريق الجمعية الرياضية نجم انزا لكرة القدم والممارس ضمن أندية القسم الأول هواة منذ بداية الموسم.

وحسب البيان الذي توصل الموقع بنسخة منه فان الفعاليات الانزاوية اعتبرت ان “الوضعية الكارثية التي يعيشها الفريق لا تشرف أي أنزاوي سواء بأنزا أو بباقي مدن المملكة والخارج، هي نتيجة بديهية لسوء التسيير الذي يعيشه الفريق، و للفساد الرياضي الذي ينخر نجم أنزا منذ مدة طويلة”.

البيان أكد على أن “قضية الوضعية الكارثية التي يعيشها الفريق لا تخص المحبين والغيورين فقط، وإنما الساكنة ككل بأنزا”.

وأشارت الفعاليات الانزاوية في ذات البيان الى مجموعة من العوامل والأسباب التي ساهمت في هاته الوضعية، ملقية باللوم على أشخاص يسيرون الفريق بطريقة عشوائية وغير قانونية ولا تجمعهم بكرة القدم الا الخير والاحسان، وعدم امتلاك المكتب المسير لرؤية على المستوى المتوسط و البعيد،

وانتقدت ذات الفعاليات سكوت الجماهير الانزاوية والغيورين عن ما اسمته “الباطل” والذي جعل الفريق يحصل على 8 نقاط في 25 دورة من البطولة في سابقة ربما بكرة القدم العالمية.

وطالبت نفس الفعاليات في بيانها بمحاسبة المكتب المسير لنجم أنزا المتمثل في عضوين لم تذكر اسمهما هما اللذان يسيران الفريق وأوصلوه لهذه المهزلة، وبافتحاص مالية الفريق بعد أن تم هدر 150 مليون والنتيجة سقوط الفريق للقسم الثاني هواة .

البيان اكد على ضرورة استقالة المكتب الحالي مع تقديمه للتقرير الادبي والمالي وجميع الوثائق الإدارية التي تخص الفريق مع الإعلان عن موعد قريب لعقد الجمع العام، وتولي لجنة من الكفاءات الانزاوية تشكيل مكتب مسير جديد يضم خيرة ابناء أنزا والتي لم يسبق لها ان كانت ضمن المكاتب السابقة، مع تقديم برنامج عمل جدي ومعقول لوضع الفريق في سكته الصحيحة .

وحمل البيان تهديدا غير مباشر للمكتب المسير في حالة تعنته وعدم تقديمه للإستقالة، عبر الإقدام على عدد من الخطوات منها مراسلة كل من وكيل الملك بخصوص إفتحاص مالية الفريق باعتبار ان الدعم الذي توصل به الفريق هو من المال العام، وللمجلس الجهوي للحسابات من أجل التدقيق في مالية نجم أنزا .

كما ستتم مراسلة السلطة المحلية بأنزا للتدخل وتغيير الوضع، ورئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في الموضوع .

ودعت الفعاليات الأنزاوية في ختام بيانها الى حدوث “ثورة” على مستوى التسيير و على مستوى التشكيلة البشرية للفريق التي كانت في وقت قريب تعتمد على ابناء أنزا، تفرز مكتبا مسيرا في المستوى برؤية واضحة المعالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.