حزب الميزان بعمالة إنزكان أيت ملول يطالب بفتح تحقيق في تجاوزات تدبير الشأن المحلي على مستوى تراب العمالة

0

عقد  حزب الإستقلال بعمالة إنزكان أيت ملول  مجلسه الإقليمي عن بعد  في دورته العادية برئاسة المنسق الجهوي وعضو اللجنة التنفيذية للحزب عبد الصمد قيوح،  وكان الإجتماع مناسبة لتدارس العديد من القضايا التنظيمية ومناقشة الوضعية الإقتصادية والإجتماعية والسياسية على مستوى تراب الجماعة  حيث طالب أعضاء هذا المجلس الإقليمي بإيفاد لجان للتحقيق في مختلف الجماعات التي يسيرها حزب العدالة والتنمية بعمالة إنزكان ايت ملول .. للوقوف على الإختلالات التدبيرية للشأن المحلي بها والتي تعرف اختلالات وتجاوزات كما ثبث على مستوى بلدية أيت ملول مثلا وبعد النقاش الجاد والمسؤول لأعضاء المجلس الإقليمي خلص المجتمعون إلى إصدارالبيان التالي :
إن المجلس الإقليمي للحزب بعمالة إنزكان أيت ملول الملتئم يوم الجمعة 26 يونيو 2020 في دورته العادية التي تنعقد عن بعد تحت  شعار : ( قراءة في التدابير الحكومية للحد من كورونا في ضوء مذكرة حزب الإستقلال ) برئاسة عبد الصمد قيوح عضو اللجنة التنفيذية والمنسق الجهوي للحزب بجهة سوس ماسة، وبحضور المفتش الإقليمي للحزب الأخ ميلود باصور، والكاتب الإقليمي الأخ العربي كانسي والإخوة أعضاء المجلس الوطني للحزب وكتاب وأمناء الفروع ومكتبي تنظيمات الحزب والمنتخبين الاستقلاليين بصفتهم أعضاء في هذا المجلس الإقليمي، وبعد مناقشة العرض السياسي لرئيس هذه الدورة، وكذا تقريري المكتب الإقليمي والمفتشية الإقليمية للحزب، وبعد الاستماع لمختلف مداخلات الإخوة المناضلين، فإن المجلس الإقليمي لحزب الإستقلال بعمالة إنزكان أيت ملول يعلن ما يلي:
1 – إشادته بالمبادرات العملية والإجراءات الاستباقية التي أشرف عليها جلالة الملك حفظه الله في تطويق جائحة كورونا والحد من إنتشارها في بلادنا، والتخفيف من أعبائها على المستوى الوطني، ومبادرته السامية في إنشاء صندوق خاص بمواجهة تداعيات هذه الجائحة، وإفتخارنا بمبادرة جلالته التي تتوخى تقديم مساعدات للعديد من الدول الإفريقية لمواجهة تفشي هذا الوباء مما يعزز البعد التضامني الإفريقي الذي تعمل عليه الديبلوماسية المغربية.
2 – إعتزازنا الكبير بالدور الذي لعبه حزب الإستقلال في تتبع التدابير والإجراءات الحكومية للحد من تأثير كوفيد 19 على بلادنا، وذلك من خلال المذكرة التي تقدم بها الحزب، والتي تضمنت إقتراحات عملية للخروج بالبلاد إلى بر الأمان والتخلص من الوباء الذي إجتاح مختلف بلدان العالم.
3- يعبر المجلس الإقليمي للحزب بإنزكان أيت ملول عن تقديره المجهودات الجبارة التي بذلتها السلطات الإقليمية وعلى رأسها عامل عمالة إنزكان أيت ملول ورؤساء الدوائر والملحقات الإدارية وكافة أعوان السلطة، ورجال الأمن الوطني والقوات المساعدة والدرك الملكي ورجال الوقاية المدنية، وكافة الأطر التي تجندت لحماية ساكنة إنزكان أيت ملول من هذا الوباء.
4 – يجدد مطالبته المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، بالاستمرار في مراقبة عدادات الاستهلاك، وتنفيذ وعوده في مراجعة فواتير الاستهلاك خلال فترة الحجر الصحي، وكذا تخفيف أعبائها عن المواطنين نظرا للظروف الصحية التي مرت منها بلادنا خلال هذه الفترة.
5 – دعوة وزارة الصحة إلى الانكباب على معالجة النقائص التي تعيشها مختلف المراكز الصحية المنتشرة عبر الجماعات، وتأهيلها وذلك بتوفير الموارد البشرية اللازمة لتجويد الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين، والتعجيل بتوسيع مصلحة الولادات بالمستشفى الإقليمي، وكذا مصلحة العناية المركزة، والإسراع بإنجاز مصعد بمصلحة الطب العام.
6 – يعلن المجلس الإقليمي لحزب الإستقلال بإنزكان أيت ملول إستنكاره القوي لما يعرفه قطاع النظافة في مختلف الجماعات حيث تتعامل المجالس الجماعية بنوع من التماطل والإهمال في تدبير هذا القطاع الهام، مما أصبح يهدد سلامة البيئة ويعرض صحة المواطنين للخطر.
7 – يعلن المجلس الإقليمي لحزب الإستقلال إمتعاضه من غياب برلماني الدائرة الإنتخابية لإنزكان أيت ملول، وتقصيرهم الواضح في الدفاع عن قضايا المواطنين مما يؤدي إلى فقدان الثقة في العمل السياسي لدى فئات واسعة من ساكنة العمالة، علما أن الحزب الذي ينتمون إليه يترأس الحكومة، ويهيمن على جل المؤسسات المنتخبة في هذه العمالة.
8 – التنديد بسوء تدبير المجالس الجماعية بعمالة إنزكان أيت ملول للعديد من القطاعات، وتفاقم الاختلالات وخاصة ما يتعلق بالتعمير والبنيات الأساسية.
9- إستنكارنا للتدهور الخطير الذي تعرفه البنيات الأساسية بأحياء الجرف وتراست حيث تفتقر جل الأزقة والدروب لمقومات بنيوية جيدة وخاصة على مستوى التبليط والإنارة، كما نعلن إمتعاضنا مما آل إليه قطاع النظافة بالمدينة حيث تتراكم النفايات بمختلف الأحياء، كما نسجل ببالغ الأسف غياب إستراتيجية واضحة لدى المجلس الجماعي لانزكان فيما يخص خلق فضاءات ترفيهية بهذه الأحياء.
10- يعتبر المجلس الإقليمي لحزب الإستقلال قرارات المجلس الجماعي لإنزكان المتعلقة بتدبير الأسواق والمرافق التجارية قرارات فاشلة وإرتجالية مما تسبب في تصاعد إحتجاجات التجار والمهنيين في ظل تراكم الفشل في تدبير هذه المرافق.
11- يستنكر المجلس الإقليمي لحزب الإستقلال سوء تسيير المجلس الجماعي لأولاد دحو وتأخره في إنجاز المشاريع المبرمجة، ويتساءل بإستغراب عن الأسباب التي أدت إلى عدم إنجاز ملاعب القرب ومتنفسات ترفيهية بهذه الجماعة.
12- نسجل بأسف كبير غياب منتخبي الحزب الأغلبي بجماعة أولاد دحو شؤون ساكنة الدواوير خلال فترة الحجر الصحي وعدم قيام رئيس المجلس ونوابه بصلاحيتهم في تنظيم السوق الأسبوعي للجماعة وغياب تواصلهم مع هؤلاء التجار.
13- يستنكر المجلس الإقليمي لحزب الإستقلال فشل المجلس الجماعي للدشيرة الجهادية في إعادة الإعتبار للشأن الثقافي والموروث الجماعي للمدينة وعدم إشراك الفعاليات الجمعوية في تدبير هذا الشأن.
14- نعلن شجبنا القوي للطريقة التي يدبر بها المجلس الجماعي للدشيرة الجهادية ملف الأسواق النموذجية وتجارة القرب وعدم قيامه بحل مشكل الباعة الجائلين بالمدينة.
15- يستنكر المجلس الإقليمي لحزب الإستقلال الحالة التي أصبحت تعيشها جماعة أيت ملول في ظل سوء التسيير الذي نهجه منتخبو الحزب الحاكم وعلى رأسهم رئيس المجلس المعزول من مهامه بقرار، نتيجة الاختلالات الخطيرة والتابثة في حقه.
16- نعبر عن إستنكارنا للأوضاع المتردية لقطاع النظافة بأيت ملول، حيث أصبحت جل أحياء هذه المدينة متضررة من تراكم الازبال والطريقة البدائية لمعالجتها، مما أدى إلى تضرر البيئة وعرض المواطنين لخطر الإصابة بأمراض تنفسية نتيجة لهذا الإهمال الذي ينهجه المجلس، كما نستنكر الحالة التي أصبحت عليها الفضاءات الخضراء من إهمال في ظل الزحف الإسمنتي الذي يطول مدينة أيت ملول.
17- يطالب المجلس الإقليمي لحزب الإستقلال وزارة الداخلية بإيفاد لجان بحث وتحقيق إلى كل جماعات الإقليم، وذلك للتحقيق فى الأسباب التي أدت إلى تعطيل إنجاز مشاريع على مستوى هذه الجماعات، والنظر في الإختلالات التي تطبع تسييرها.
18- إستنكارنا لتوقف مشروع الصرف الصحي بجماعة التمسية وتساؤلنا عن مصير سبعة ملايين درهم المخصصة لهذا المشروع، وكذا تأخر المجلس المذكور في تهيئة ساحة إخربان وإستغرابنا بخصوص ملف الهيكلة الإدارية لهذه الجماعة.
19- يجدد المجلس الإقليمي لحزب الإستقلال بإنزكان أيت ملول، مطالبته المديرية العامة للأمن الوطني ووزارة الداخلية بالعمل على إحداث مفوضية للأمن الوطني بجماعة القليعة للمساهمة في إستثباب الأمن والحد من الظواهر الإجرامية وحماية أرواح المواطنين وممتلكاتهم.
20- إستنكارنا التماطل الذي يعرفه إنجاز أشغال تزويد أحياء جماعة القليعة بالماء الصالح للشرب والصرف الصحي، وإستنكارنا إقصاء بعض الأزقة القديمة من الإستفادة من شبكة الصرف الصحي، وكذا التماطل المسجل على مستوى إصلاح شبكة الإنارة العمومية، وتعتر أشغال الطريق الوطنية رقم 105.
21- دعوة الجهات الخاصة إلى إيلاء العناية اللازمة بالاحياء الصناعية بكل من الدشيرة الجهادية وأيت ملول، وتأهيل الوحدات الصناعية والمقاولات لجلب شباب الأحياء المجاورة وتوفير فرص الشغل لهم.
22- التنديد بالقصور الذي شاب عملية تعقيم أحياء الجماعات في فترة الحجر الصحي، مما خلف إستياء كبيرا في صفوف المواطنين.
وحرر بإنزكان يومه الأحد 05 يوليوز 2020.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.