السلطات الجزائرية تعتقل رجال أعمال مقربين من بوتفليقة بتهمة الفساد

0

حسام الكوينة

أعلنت القناة الرسمية الجزائرية عن قيام السلطات الأمنية باعتقال عدد من رجال الأعمال كانوا مقربين من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، بتهمة ارتكاب مخالفات مالية والفساد.

وذكر التلفزيون الجزائري بأن لائحة المعتقلين ضمت الميلياردير يسعد رباب الذي يوصف بأنه أحد اقطاب الصناعة في الجزائر وأحد أغنى اثريائها، وقد نفى مصدر مقرب منه خبر اعتقاله مؤكدا بأن يسعد وبرغبة منه ذهب الى الشرطة بسبب مشاكل مالية تواجه إحدى مؤسساته.

وبالإضافة إلى يسعد رباب فقد اعتقلت الشرطة الإخوة كونيناف ملاك مجمع كو جي سي، وهي عائلة تشير تقارير صحفية جزائرية على أنها كانت مقربة من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وتأتي حملة الاعتقالات هذه مباشرة بعد تصريحات قائد اركان الجيش الحزائري قايد صالح خلال الأسبوع الماضي والتي ذكر فيها بأن مجموعة من أفراد الطبقة الحاكمة في عهد بوتفليقة قد يتابعون قضائيا بتهمة الفساد.

يذكر أن محكمة جزائرية كانت قد استدعت في وقت سابق رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى ووزير المالية الحالي محمد لوكال، المقربين معا من بوتفليقة، للتحقيق معهما في شبهة فساد مالي وهو الأمر اعتبره مراقبون سابقة من نوعها في البلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.