أزمة سيولة مادية تهدد بعدم أداء أجور مستخدمي لارام والعثماني يدخل على الخط

0

لم يتوان لمكتب الوطني المغربي للسياحة  في نشرداخلية عن الكشف عن عجز الخطوط الملكية ا تأدية أجور مستخدميها لشهر أبريل الجاري  حيث تعيس الشركة أزمة سيولة خانقةبسبب تأثير جائحة كورونا على قطاع النقل الجوي والقطاع السياحي والأسفار،

وأشارت النشرة  إلى أن رئيس الحكومة وعد بضخ أموال لفائدة الشركة للحفاظ على مناصب الشغل.

 

إدارة شركة الخطوط الملكية المغربية سبق لها أن اتخدت إجراءات   تقشفية، من قبيل  إعادة تنظيم ظروف العمل، مع  اقتطاع من أجور المستخدمين بنسبة  تتراوح ما بين 10 في المائة إلى 30 في المائة حسب قيمة الأجور الصافية.

وجاء في النشرة الداخلية الموجهة للمستخدمين أن الخطة التقشفية، أن إجراءات عديدة منها إجازة غير مدفوعة الأجر (من شهر  إلى 6 أشهر قابلة للتجديد)، والعمل بدوام جزئي لمدة 3 أشهر قابلة للتجديد،  وتصفية رصيد الإجازة ما بين 1 يونيو و 30 يونيو 2020.سيتم تنفيذها بسبب الأزمة التي ترتب عنها إلغاء الرحلات الدولية قبل أن يتم إعلان إغلاق الحدود بشكل كلي، بسبب تفشي وباء كورونا في عدد من دول العالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.