حزب الوردة بأكادير يطالب بمؤتمر استثنائي لتجاوز راهنية الحزب الغير المطمئنة

0

تفاعل فرع حزب الإتحاد الإشتراكي بأكادير مع الحركية الإيجابية التي عرفها حزب الوردة جهويا مطالبا تجاوز الأزمة التنظيمية التي يعيشها حزبنا بعقد مؤتمر استثنائي مستعجل يجمع كل الإتحاديين وثمن مناضلوا الفرع في بلاغ توصل موقع الوسيط بريس بنسخة منه وساند الفرع كل مبادرات المجتمع المدني خاصة تلك التي تساهم في تنمية الوعي الحقوقي والسياسي وفيما يلي نص البلاغ :

الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية
مكتب فرع أكادير
بيان للرأي العام.
دعما للتغيير الايجابي الذي عرفه حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية محليا منذ انتخاب مكتب الفرع الحزبي الحالي يوم 09 ماي 2019 وتقوية للدينامية الجديدة التي يعرفها الحزب جهويا منذ انعقاد المجلس الجهوي التنظيمي لجهة سوس ماسة في 24 نونبر 2019، وتنفيذا لما اتفق عليه أعضاء مكتب الفرع في اجتماعهم يومه الخميس 2 يناير 2020. فإننا نعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:
أولا: نطالب من أجل تجاوز الأزمة التنظيمية التي يعيشها حزبنا بعقد مؤتمر استثنائي مستعجل يجمع كل الاتحاديات والاتحاديين بعيدا عن كل الممارسات التي أوصلتنا إلى الوضع الحالي.
ثانيا: نثمن القرارات والمجهود التنظيمي المنجز على المستوى الجهوي والإقليمي وندعوا الى تسريع وثيرته حتى يستكمل تجديد ما تبقى من المكاتب قبل نهاية شهر فبراير 2020.
ثالثا: نتبنى خلاصات البيان الصادر عن الاجتماع الجهوي التنسيقي المنعقد يوم 29 دجنبر 2019 خاصة موقفه من المناظرة الأولى المنعقدة بأكادير حول الجهوية المتقدمة والتي فعلا جاءت مخالفة للانتظارات وبعيدة عن تجسيد معاني الجهوية المتقدمة المنصوص عليها دستوريا.
رابعا: ندعوا ساكنة أكادير إلى الوحدة من أجل انقاذ مدينة الانبعاث من الفوضى والعبث اللذان تعيشهما بسبب ارتجالية المجلس الجماعي الحالي.
خامسا: نساند وننوه بكل مبادرات المجتمع المدني خاصة تلك التي تساهم في تنمية الوعي الحقوقي والسياسي وتعمل على تفعيل الحقوق الدستورية للمواطنين.
عاش الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية حزبا تقدما حداثيا ديموقراطيا
المجد والخلود للشهداء والمناسبات والمناضلين السائرين على نهجهم.
وحرر بأكادير في يوم الخميس ثاني يناير 2020.
عن مكتب الفرع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.