خطاب الملك محمد السادس يخلق جدلا بين صفوف الشباب

0 2٬022

لقي خطاب الملك محمد السادس في ذكرى ثورة الملك و الشعب مساء أمس جدلا واسعا بين صفوف الشباب ، خصوصا الشباب المجازون و الذين لم ينالوا بعد فرصتهم من الوظيفة العمومية ، اذ دعى الملك محمد السادس الى التركيز على التكوين المهني ، وعدم التركيز كليا على شهادة الباكالورية و الولوج الى الجامعة.

وقد اعتبر نفس المتحدث الولوج إلى الجامعة درجة من درجات التعليم ولا يكتمل الا بالولوج إلى التكوين المهني ، ما سيسمح للشباب بالدخول إلى سوق الشغل ، وخصص في حديثه التركيز على الصناعة التقليدية في المناطق القروية، إذ أن هذه الاخيرة هي التي تعاني أكثر من الاقصاء و التهميش، و دعى الحكومة إلى الاهتمام بها.

وفي نفس الاطار أعربت الناشطة الحقوقية الشابة غزلان حموش في مقال لها عن سعادتها لكون الخطاب الملكي يتماشى مع تطلعات الشعب المغربي، لكن مسألة اعتبار التعليم الجامعي مرحلة فقط من مراحل الدراسة يشكل بالنسبة لها مفارقة ، و قالت في هذا الباب  ” اما فيما  إذا اعتبرنا أن التعليم الجامعي مرحة من مراحل التعليم فهذا يعني انه من حق الجميع الاستفادة من كل مراحل التعليم. وهي كلمة حاسمة   استنادا إلى نص دستوري يؤكده صاحب الجلالة في خطابه اليوم، اذا فمن حق شبابنا الاستفادة من ولوج الماستر و الدكتوراه باعتبارها مرحلة من مراحل التعليم اما ولوج التوظيف فهو يكون بناءا على كفاءتهم و اجتيازهم للمباريات “.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.