مدينة أبها تستقبل زوارها بصيف بارد وممطر

0

متابعة: عزيز أغراز

أبها سيدة المصائف بلا منازع، وعروس الطبيعة والجبال. جمعت مفردات الجمال في جبالها وسهولها الخضراء الشاسعة، ومبانيها التراثية المميزة، ومناخها الصيفي الرائع، الذي يتنفس بردًا وعطرًا بين مروجها الخضراء؛ فهي تجمع بين سحر الطبيعة وشموخ الجبال، بالإضافة إلى كرم أهلها وتقاليدهم الأصيلة.

كل هذا الجمال أهّلها بجدارة لتكون واحدة من أهم الوجهات الصيفية في المملكة ومنطقة الشرق الأوسط عبر العديد من السنوات، فهي سيدة الضباب وعروس الجنوب وموطن الطبيعة الغنّاء، التي تزهو بثوب من السحر والجمال الخلاب، والأجواء الصيفية الرائعة.

وتشهد أبها حراكًا سياحيًا كبيرًا منذ انطلاق موسم صيف عسير تحت شعار “بارد ممطر صيفًا”، وبالتزامن مع حملة “صيف السعودية”؛ التي أطلقتها الهيئة السعودية للسياحة في شهر مايو الماضي تحت شعار “لا تروح بعيد”، والتي تقدم من خلاله مجموعة واسعة من العروض والمنتجات السياحية المتميزة لإبراز تنوع الوجهات الصيفية في المملكة وما تتضمنه من فعاليات وأنشطة نوعية لجذب الزوار من الداخل والخارج.

ويستمتع زوار أبها هذه الأيام من السياح والمصطافين، سواء من داخل المملكة أو خارجها، بالعديد من الفعاليات الثقافية والترفيهية المصاحبة لموسم صيف عسير، الذي يتواصل حتى الأول من سبتمبر المقبل، ويشمل أكثر من 15 وجهة سياحية وترفيهية متنوعة، بالإضافة إلى الحفلات الموسيقية والفعاليات الثقافية والمغامرات الرياضية التي تناسب كافة الفئات والأعمار.

وتتمتع أبها بالعديد من المواقع السياحية ذات الطبيعة الخلَّابة، ومن أشهرها جبل السودة، الذي يرتفع أكثر من 2200 متر عن سطح البحر؛ حيث يستطيع السائح أن يسير بين السحاب، أو يطالع لوحة ساحرة من الطبيعة الممتدة من أعلى الجبال، أو من خلال عربات (التليفريك)، التي تهبط من أعلى السودة نحو وادي العوص، لزيارة قرية رجال ألمع التراثية، بتاريخها العريق وعمرها الذي يتجاوز الخمسة قرون، حيث تعمل المملكة على تسجيلها ضمن قائمة اليونيسكو للتراث الإنساني العالمي.
أما ممشى الضباب؛ الذي يعدُّ من أجمل المناظر الطبيعية في المملكة والمنطقة بأكملها، مقدماً للمتنزهين جولة ممتعة فوق السحاب، وتقضي فيه الأسر والأصدقاء أوقاتًا من المتعة والاسترخاء، ويتميز بالعديد من المرافق وملاعب الأطفال والمطاعم والخدمات والمساحات الخضراء.

وتستقطب أبها أعدادًا كبيرة من عشاق الطبيعة والأجواء الباردة صيفاً، خاصة بعد أن أصبحت زيارة المملكة أكثر يسرًّا وسهولةً من أي وقت مضى؛ بعد توفر أنواع عدة من التأشيرات لزيارة المملكة؛ وهي: التأشيرة السياحية، تأشيرة العمرة، تأشيرة المرور التي تتيح التوقف بالمملكة لمدة 96 ساعة قبل الوصول إلى الوجهة النهائية، إضافة إلى تأشيرة الأهل والأصدقاء، كما أتاحت المملكة التأشيرة الإلكترونية للمقيمين بدول مجلس التعاون الخليجي دون اشتراط مهن محددة، وأتاحت أيضا التأشيرة السياحية الإلكترونية لحاملي تأشيرات الزيارة إلى المملكة المتحدة والولايات المتحدة وتأشيرة شنغن وأصحاب الإقامة الدائمة في إحدى دول الاتحاد الأوروبي أو المملكة المتحدة أو الولايات المتحدة، الذين يرغبون في زيارة السعودية، من الحصول على تأشيرة إلكترونية فورية. وبإمكان الراغبين في القدوم إلى المملكة، زيارة الموقع الإلكتروني الخاص بالتأشيرات في منصة “روح السعودية” https://www.visitsaudi.com/ar ، للتعرف على التأشيرات المتاحة بعد إدخال المعلومات الأساسية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.