باحثة تونسية تخلق جدلا واسعا في “الفايسبوك” بسبب تشكيكها بوجود الرسول

0

اثار تشكيك الكاتبة التونسية هالة الوردي بوجود الرسول صلى الله عليه وسلم زوبعة كبرى على صفحات التواصل الاجتماعي، بين من وصف تصريحات الكاتبة بالمستفزة وبين من طالب بطردها من مهرجان “تويزة” المقام بمدينة طنجة تحت شعار تحول القيم في العصر الرقمي” في الفترة الممتدة بين يومي 25 و 28 يوليوز الجاري.

وكانت الكاتبة التونسية المثيرة للجدل قد حلت ضيفة على مهرجان “تويزة” في دورته الخامسة عشرة والذي تنظمه سنويا مؤسسة المهرجان المتوسطي للثقافة الأمازيغية بمدينة طنجة، حيث شاركت في ندوة علمية على هامش المهرجان شككت فيها بوجود الرسول صلى الله عليه وسلم، وهو ما أثار موجة من السخط والانتقاد في أوساط عدد من نشطاء “الفايسبوك” وأيضا من طرف عدد من شيوخ التيار السلفي في مقدمتهم الشيخ محمد الفيزازي، الذي وصف هالة الوردي ب”الزنديقة”، مطالبا بطردها فورا.

كما انتقد عدد من المفكرين والكتاب المغاربة تصريحات الوردي، من بينهم الكاتب إدريس الكنبوري والذي شكك في خلفيات إقامة المهرجان والتي اعتبرها تخدم “ أجندة معينة” هدفها تشجيع ما أسماه ب “الشذوذ الثقافي.”

وسبق للكاتبة التونسية ان خلقت ضجة واسعة في الاوساط الثقافية التونسية والعربية بعد ان اصدرت كتابا عنونته ب “الخلفاء الملعونون”، اتهمت فيه الخلفاء الراشدون بالعنف والصراع على السلطة بعد وفاة النبي محمد (ص).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.