حكومة جبل طارق تحتجز ناقلة نفط ايرانية وطهران تستدعي السفير البريطاني للاحتجاج

0 54

 

قامت عناصر من البحرية الملكية البريطانية والمتمركزة بجبل طارق باحتجاز ناقلة نفط ايرانية يعتقد أنها كانت في طريقها إلى سوريا من أجل تزويدها بالنفط الخام، وهو الأمر الذي يعتبر انتهاكا للعقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على دمشق.

مصادر من حكومة جبل طارق ( مستعمرة بريطانية تتمتع باستقلال ذاتي ) تحدثت عن اسباب احتجاز الناقلة الايرانية والمسماة (جريس 1)، والمتمثلة في نقل وتحميل شحنة من النفط الخام إلى مصفاة بانياس السورية، وهو ما يرفضه الاتحاد الأوروبي.

من جهة أخرى ذكر التلفزيون الرسمي الإيراني بأن وزارة الخارجية الإيرانية استدعت السفير البريطاني في طهران وابلغته احتجاجها على ” الاحتجاز غير الشرعي لناقلة نفط إيرانية” في جبل طارق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.