وفاة ستة رضع في تونس والسلطات تحقق في أسبابها

0

فتحت السلطات التونسية تحقيقا قضائيا على خلفية وفاة ستة رضع في ظرف ثلاثة أيام في مستشفى بمدينة نابل التونسية والواقعة شمال شرقي تونس.

وزارة الصحة التونسية وعلى اثر علمها بالوفيات، أصدرت بيانا اليوم الثلاثاء، تحدثت فيه عن كون الوفيات التي سجلت بـ”مستشفى محمد التلاتلي” كانت ل”أسباب طبيعية، ولا وجود لروابط مشتركة بينها”.

الوزارة الصحة ذكرت أيضا في بيانها بأن “فريقا طبيا متعدد الاختصاصات، انتقل إلى المستشفى، للوقوف بدقة أكثر على أسباب الوفيات”، مضيفة بأن خبراء كلفوا بالتحقيق في الواقعة، ومعلنة في نفس الوقت لحالة الطوارئ في المستشفى تجنبا لمزيد من الضحايا.

يذكر ان تونس شهدت حادثا مماثلا في مارس الماضي، حيث توفي أربعة عشر رضيعا باحدى مستشفيات تونس العاصمة، نتج عنه احتجاجات ومظاهرات قوية من طرف عشرات الناشطين الجمعويين، دفعت بوزير الصحة آنذاك عبد الرؤوف الشريف إلى تقديم استقالته.

ووفق لجنة حكومية جرى تشكيلها في حينه للتقصي في ملابسات الوفيات، فإن “الأدوية المستعملة للأطفال لم تكن منتهية الصلاحية، وكل الأدوية كانت مطابقة لشروط السلامة”.

وانتهت لجنة التحقيق التي تم تشكيلها آنذاك إلى أن الأدوية المستعملة للأطفال لم تكن منتهية الصلاحية، وكل الأدوية كانت مطابقة لشروط السلامة، فيما أرجعت سبب الوفاة  إلى تعفن حاصل في المستحضرات الغذائية ومشاكل غياب الصيانة والمراقبة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.