سلطات إنزكَان تقود حملات مكثفة لتحريرالملك العمومي من الأنشطة التجارية غير المرخص لها.

0


.عبد اللطيف الكامل
تسجل مدينة إنزكَان عاصمة التجارة والأسواق بجهة سوس ماسة وجنوب المغرب،كل سنة مظاهر انتشارالباعة المتجولين والفراشة على جنبات الطرق والممرات مما يجعل أصحاب هذه التجارة غير المهيكلة يدخلون يوميا في مشاداة مع أصحاب المحلات التجارية وأيضا مع أصحاب العربات من سيارات وحافلات وشاحنات بعد
تضييق هذه الممرات والشوارع والأزقة حتى أصبحت هذه المظاهر معاشة يوميا ومألوفة لدى الساكنة والزوار على حد سواء.
ولتنظيم الحياة التجارية،وإزالة كل عوائق حركة السير والجولان بالمدينة،وضمانا لتكافؤ الفرص بين التجار والمهنيين،قامت السلطات المحلية بانزكَان صبيحة يوم الثلاثاء 28 شتنبر2021،مدعومة بأعوان السلطة وأفراد القوات المساعدة،بحملة واسعة النطاق في شوارع المدينة وأزقتها من أجل تحريرالملك العمومي والحد من مختلف الأنشطة التجارية غيرالمرخص لها.
وفي هذا الشأن،حجزت السلطات المحلية أثناء تدخها بشوارع المدينة العشرات من الكراسي والطاولات التي كانت تحتل الأرصفة وتعرقل حركة المرور منها؛وتطهير الشوارع والأزقة من هذه الأنشطة غير المهيكلة والمنظمة في محاولة منها السلطات القضاء على المظاهرالعشوائية التي صارت تشهدها هذه المدينة وتخدش صورتها.
وتهدف هذه الحملة إلى تخليص الشوارع من الفوضى وتيسير حركة السير والجولان وخلق الانسيابية في حركة المرور أمام الراجلين،سواء عن طريق التوعية،و التحسيس بخطورة احتلال الملك العام أو من خلال حجز المعدات والوسائل الموضوعة خارج النطاق المسموح به.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.