أحرار و حرائر الجزائر ينتفضون ضد حكم “العسكر”

0

خرج عشرات الآلاف من الجزائريين في مظاهرات في مدن عدة في الذكرى الثانية لاندلاع “الحراك الشعبي”. وفرضت السلطات المحلية في الجزائر العاصمة إجراءات أمنية مشددة للحيلولة دون وصول المتظاهرين إلى وسط المدينة.

وفي البويرة، جنوب شرقي العاصمة، رفع آلاف المحتجين شعارات تطالب بمحاسبة رموز نظام الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة. كما تشهد مدن عنابة ووهران وتلمسان مظاهرات مماثلة.

وأنهى “الحراك الشعبي” عشرين عاما من حكم بوتفليقة قبل وصول عبد المجيد تبون إلى الحكم، في ديسمبر/كانون الأول 2019، في أعقاب انتخابات رئاسية مثيرة للجدل.

وحلّ تبون، الأسبوع الماضي، المجلس الشعبي الوطني.

كما أعلن الرئيس الجزائري تعديلا حكوميا قلّص بمقتضاه عدد الوزارات واحتفظ فيه بوزراء الحقائب السيادية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.