حملة تحسيسية للحد من انتشار كورونا بحي البساتين، بانخراط الشبيبة التجمعية بعمالة مكناس، ومشاركة فعاليات المجتمع المدني

0

نظمت شبيبة التجمع الوطني للأحرار بعمالة مكناس، يومه الأحد 13 شتنبر، بتنسيق مع تمثيلية الشبيبة بحي البساتين وإشاراك بعض فعاليات المجتمع المدني، حملة تحسيسية بمخاطر فيروس كورونا، مع توزيع كمامات ومعقمات، وتوعية المواطنين بضرورة الالتزام بالاحترازات الوقائية الحد من الوباء.

وقد جاء سياق هذه الحملة التي جابت قبل أيام أحياءا عديدة بمكناس، تفعيلا للمبادرة التي أطلقتها الفدرالية الوطنية لحزب التجمع الوطني للأحرار، استنباطا من التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، والتي تضمنها خطاب ذكرى ثورة الملك والشعب (20 غشت)، والمتزامن مع ذكرى عيد الشباب (21 غشت) التي دعا فيها أطياف المجتمع المغربي إلى التضامن والتآزر من أجل القضاء على جائحة كوفيد 19.

هذا وقد شهدت الحملة التحسيسية التي انطلقت من أمام المقاطعة الحضرية 11، مرورا من الحديقة العمومية “جردة” جائبة عدة أزقة وأحياء من حي البساتين، تنظيما محكما، تفاعلت معه الساكنة بالالتزام بارتداء الكمامة والحفاظ على التباعد وتعقيم اليدين…

وقد شارك في الحملة التوعوية شباب الحي وفعاليات المجتمع المدني، بتأطير من رئيس منظمة الشبيبة بعمالة مكناس هشام طنيبو، ومنسق تمثيلية الشبيبة بالبساتين زايد الرفاعي، وممثل الشعبة الثانية محمد العنيني.

هذا، وسيستمر برنامج القطاع الشبابي التجمعي بمكناس، بتأطير مجموعة من الحملات التحسيسية على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي، وميدانيا في العديد من الأحياء الشعبية، لتوزيع مطويات توعوية لنشر ثقافة التضامن اللامادي للمساهمة في الحد من إدانتشار فيروس كورونا، وتوزيع الكمامات الطبية ومعقمات حفاظا على حياة وسلامة المواطنات والمواطنين.
بواسطة : زايد الرفاعي .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.