مرضى كوفيد 19بمستشفى الحسن الثاني بأكادير يفضحون أكاذيب المسؤولين والدعاية الزائفة لهم

0

يعيش المصابون بفيروس كورونا في جناح كوفيد 19لمستشفى الحسن الثاني بأكادير حالة من الدعر نتيجة اللا مبالاة والإهمال الذي يواجهه المرضى داخل هذا الجناح من طرف القيمين عليه

وفي تصريح هاتفي مع موقع الوسيط بريس قالت إحدى المريضات التي  تتلقى العلاج داخل هذاالجناح أن كل الحملات الإشهارية والدعاية التي واكبت هذا الفيروس تبقى كذب وبهتان لأن الواقع المعيش داخل هذا الجناح بعيدا عن ما أوهمو به الرأي العام وأضافت ذات المتحدثة وجودنا هنا زادنا معاناة نتيجة المعاملات اللاإنسانية للطاقم الموكول له حسن التعامل مع المرضى

الأوساخ منتشرة هنا وهناك  والنثانة الصادرة عن المرافق الصحية أقلقت راحة المرتفقين  مع انعدام الورق الصحي

المرضى لا يتلقون جوابا ولا دواء ألام الرأس (طلبت دوليبران ولا مجيب) إنها المعاناة والجحيم الذي يعيشه المرضى داخل هذا الجناح

ذات المريضة طالبت حضور السلطات والمسؤولين إلى عين المكان والوقوف على الحقيقة والواقع الذي يعيشه المرضى الذين يفضلون متابعة العلاج في منازلهم عوض هاته المآسي التى يعيشونها كل دقيقة والتي تزيد من آلامهم وبعدهم عن أطفالهم وأسرهم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.