الفاتيكان يأسف على تحويل آيا صوفيا الى مسجد وينسى مباركته لتحويل جامع اشبيلية الى كتدرائية منذ 800 سنة

0

أعرب البابا فرانسيس بابا الفاتيكان عن أسفه حول قرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان باعادة متحف آيا صوفيا إلى وضعيته السابقة كمسجد للمسلمين.

وعلق البابا فرانسيس حول الأمر قائلا: “أفكاري الآن تتعلق بإسطنبول. أفكر الآن في آيا صوفيا. أنا حزين للغاية”، علما أن مجلس الكنائس العالمي سبق له أن انتقد قرار السلطات التركية تحويل المتحف ذو الأصل البيزنطي إلى مسجد.

الغريب في الأمر أن نفس المؤسسة الدينية التي انتقدت قرار السلطات التركية، باركت منذ 800 سنة، تحويل “فرناندو الثالث” ملك قشتالة لمسجد الجامع باشبيلية الى كنسية أو كاتدرائية أسماها “ماريا”، وهو المسجد الذي بناه السلطان المغربي “أبو يعقوب يوسف بن عبد المؤمن” تخليدا لانتصاره عـلى جـيوش قشتالة فـي موقعـة الأرك فـي 10 يوليـوز عام 1195 وبالتالي فهو ارث حضاري وثقافي وتاريخي للمغاربة.
وكانت معلمة آيا صوفيا قد شيدت ككنيسة قبل حوالي 1500 عام، ثم تحولت بعد الفتح العثماني لمدينة القسطنطينية مركز الامبراطورية البيزانطية في القرن 15 إلى مسجد، لكنها ومع سقوط الدولة العثمانية ونشوء الجمهورية التركية ذات التوجه العلماني بقيادة مصطفى اتاتورك تحولت إلى متحف في ثلاثينيات القرن الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.