فريق الوحدة والتعادلية بمجلس جهة سوس ماسة يحرج مكونات المكتب المسير بعد إعتراضه على النقطة السابعة من جدول الأعمال

0

أثارت النقطة السابعة من جدول أعمال الدورة العادية لمجلس جهة سوس ماسة المنعقدة صباح اليوم الإثنين 06يوليوز2020 والمتعلقة بعرض ودراسة التقرير المتعلق بتدقيق العمليات المالية والمحاسباتية للجهة برسم سنتي 2017/2018
نقاشا حادا بين الفريق الإستقلالي للوحدة والتعادلية المكون من مستشاري الإستقلال والإتحاد الإشتراكي والذين تشبتوا بضرورة التوصل بالوثائق اللازمة قبل التداول في هذه النقطة في إطار الشفافية والوضوح التي يتبناها مكتب المجلس

 


تشبت الفريق المعارض بموقفه جعل النقاش يحتد بين الطرفين حيث أكد مصدر من داخل الفريق  أن خوف المكتب من تقديم الوثائق المبررة للعمليات المحاسباتية ينم عن الخوف من فضح المستور وزاد تساؤلا عن جدوى الخطابات الرنانة لمكتب المجلس عن الشفافية والوضوح في صرف المزانيات وتمكين الصفقات دون تقديم المبرر لذلك لمكونات المجلس

وأمام اعتراض الرئيس وبعض أعضاء مكتبه عن ذلك بعدما طالبت المعارضة بعدم الإختباء وراء الوالي وإلباسه ماهو بعيد عنه في حين ساندت بعض مكونات الأغلبية طرح المعارضة الشيء الذي أربك مكتب المجلس ودفعه إلى تأجيل هذه النقطة إلى موعد لاحق بعد القيام بالواجب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.